قصف الفلوجة يتواصل رغم امر العبادي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اكد مصدر طبي في مستشفى الفلوجة التعليمي فضل عدم الكشف عن اسمه لبي بي سي ان "المستشفى تعرض عند الساعة 11 من صباح الأحد (الثامنة غرينتش) لقصف بأربعة صواريخ مصدرها معسكر طارق الواقع على مسافة 5 كم الى الشرق من الفلوجة، مما اسفر عن اصابة احد أفراد الكادر الإداري للمستشفى بجروح بليغة فضلا عن الحاق أضرار مادية بالمستشفى.

كما افاد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين بتعرض بلدة المعتصم جنوب سامراء لقصف جوي مما دفع العديد من العوائل للنزوح عنها.

يأتي هذا القصف بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي إصداره أوامر للقوات الامنية بعدم قصف المدن التي يسيطر عليها المسلحون.

وكان العبادي قد اعلن امس عن اصداره اوامر للجيش العراقي تقضي بوقف عمليات القصف بكل انواعه على المناطق التي يتواجد فيها مدنيون وتخضع لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

من جانب آخر، استقبل العبادي في بغداد الاحد ممثلة منظمة هيومن رايتس ووتش في العراق ايرين ايفرز.

وتضمن اللقاء استعراضا لاوضاع حقوق الانسان في العراق وخطط الحكومة وبرنامجها في هذا المجال، حيث اشار العبادي الى ان "الحكومة العراقية ومنذ التصويت عليها الاسبوع الماضي اتخذت مجموعة من القرارات الفاعلة ولديها اهتمام فعلي بعدم حصول اي خرق لحقوق اي مواطن عراقي."

واشار رئيس الوزراء العراقي الى صدور توجيهات من قبله الى القوات الامنية بضرورة الحفاظ على سلامة المدنيين والمواطنين وهي تحارب ضد ما يسمى "الدولة الاسلامية."

المزيد حول هذه القصة