خطوط جوية دولية تعلق رحلاتها إلى اليمن

مصدر الصورة AFP
Image caption أجرى مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر محادثات مع متمردي الحوثيين في مدينة صعدة لإنهاء الأزمة السياسية في اليمن

قالت السلطات اليمنية إن عددا من الخطوط الجوية الدولية علقت رحلاتها إلى مطار اليمن الدولي لأربع وعشرين وساعة، وذلك بعد أسابيع من الاشتباكات التي وقعت الخميس بين متمردي الحوثيين والمقاتلين الإسلاميين قريبا من العاصمة اليمنية صنعاء.

وذكرت هيئة الطيران المدني أن "الخطوط الجوية العربية والدولية قررت تعليق رحلاتها إلى صنعاء لأربع وعشرين ساعة نتيجة للتطورات التي تشهدها العاصمة اليمنية".

وقالت الهيئة في بيان صدر ليلة الجمعة ونشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ إنه يمكن تمديد هذا الإجراء أو إعادة النظر فيه نظرا للحالة الأمنية.

تأتي هذه الخطوة إثر اندلاع القتال بين الحوثيين أو من يعرفون بـ "أنصار الله" ومقاتلي السنة مدعومين بالقوات اليمنية يوم الخميس في مناطق تقع خارج العاصمة اليمنية صنعاء، ولقي فيه ما يقرب من 40 شخصا مصرعهم.

ووقعت تلك الاشتباكات في الوقت الذي كان مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر يجري محادثات مع المتمردين في مدينة صعدة لإنهاء الأزمة السياسية في اليمن.

وينتمي متمردو الحوثيين، الذين كانوا متمركزين لأسابيع شمال صنعاء، إلى الطائفة الشيعية الزيدية، التي تعتبر أقلية بالنسبة لليمن التي تغلب عليها الطائفة السنية، إلا أنهم يعتبرون أغلبية في المناطق الجبلية الواقعة شمال البلاد.

ورفض المتمردون عرضا قدمه لهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتعيين رئيس جديد للوزراء وخفض الزيادة الجدلية على أسعار الوقود، وهما مطلبان أساسيان من مطالبهم.

فيما يرى محللون أن الحوثيين يعملون على وضع أنفسهم كقوة سياسية رئيسية في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة