مقتل 26 من مسلحي "الدولة الإسلامية" في غارة على الضلوعية

Image caption لا تزال المعارك مستمرة بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

قتل 26 شخصا من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في مطار الضلوعية، جنوبي صلاح الدين، ومعمل الطابوق شمالي الضلوعية، في غارات جوية شنها الطيران العراقي على مواقع للمسلحين، بحسب ما نقله مصدر صحفي عن مصدر أمني.

وأدت الغارات التي تمت فجر الأربعاء بالتنسيق مع استخبارات قيادة عمليات سامراء إلى تدمير عدد من عجلات المسلحين.

وأفاد مصدر أمني في محافظة ديالى بمقتل 3 مدنيين وإصابة 7 آخرين بجروح في سقوط قذائف هاون أطلقها مسلحو التنظيم على قرية الضباب ذات الغالبية الشيعية التابعة لقضاء المقدادية شمالي المحافظة.

تحذير في فيديو جديد

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية فيديو جديدا يحذر فيه الولايات المتحدة بأن مقاتليه ينتظرونها في العراق، إذا أرسل الرئيس باراك أوباما قواته إلى هناك، كما قال هو، ورئيس هيئة الأركان، إن هذا قد يحدث.

وجاء الفيديو - الذي يستغرق 52 ثانية - تحت عنوان "نيران الحرب"، وهو يظهر بعض المسلحين وهم يفجرون دبابات، وبعض الجنود الأمريكيين المصابين، وبعضهم على وشك القتل.

ثم يظهر الفيديو أوباما وهو يقول إن القوات الأمريكية لن تعود إلى العراق، منتهيا بنص مكتوب يقول "القتال قد بدأ".

مصدر الصورة Getty
Image caption الجنرال ديمسي قال إن أمريكا قد تستخدم القوات البرية إن لم تستمر الاستراتيجية الجديدة.
مصدر الصورة AFP
Image caption مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية ادعوا أنهم أسقطوا طائرة حربية سورية.

ويأتي توقيت الفيديو - الذي نشر الثلاثاء - وكأنه رد على كلام رئيس هيئة الأركان، مارتن ديمسي، الذي قال في شهادته أمام لجنة الخدمات العسكرية في الكونغرس إنه إن لم يستمر اتباع الاستراتيجية الجديدة، فإنه قد يوصي باستخدام قوات برية.

المزيد حول هذه القصة