أوباما: الجيش الامريكي لن يخوض مهاما قتالية برية ضد "الدولة الاسلامية" في العراق

مصدر الصورة
Image caption وجاءت تطمينات أوباما للقوات في قاعدة ماكديل للقوات الجوية في تامبا بولاية فلوريد

قال الرئيس الامريكي في كلمة القاها في قاعدة للقوات الجوية الامريكية إن بلاده لن تخوض مهاما قتالية برية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

وقال أوباما إنه لن يلتزم "بخوض حرب برية اخرى في العراق".

ولكنه قال إن الولايات المتحدة لديها "قدرات فريدة" للرد على تنظيم الدولة الاسلامية، مثل المعونة الجوية للقوات العراقية والكردية التي تقاتل برا.

وشنت الولايات المتحدة بالفعل 162 غارة جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ منتصف اغسطس/اب.

وتسمح استراتيجية اوباما الجديدة بشن هجمات مماثلة في سوريا وتدعو تحالفا مكونا من 40 دولة لمواجهة الجماعة المتشددة.

وجاءت تطمينات أوباما للقوات في قاعدة ماكديل للقوات الجوية في تامبا بولاية فلوريدا بعد أن قال قائد كبير في الجيش الامريكي أمام لجنة في مجلس الشيوخ إن جهدا دوليا ضد تنظيم الدولة الاسلامية هو "الطريق الصائب".

ولكن الجنرال مارتن ديمبسي قال "اذا لم تثبت صحة ذلك، وجرت تهديدات للولايات المتحدة، بالطبع سأذهب مجددا للرئيس لتقديم توصيات قد تشمل ارسال قوات برية".

واكد الجنرال ديمبسي إنه وفقا للمخطط الحالي سيساعد مستشارون عسكريون امريكيون الجيش العراقي للتخطيط لهجمات ضد تنظيم الدولة الاسلامية، المعروف سابقا بداعش.

زيادة الهجمات الجوية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وشنت الولايات المتحدة بالفعل 162 غارة جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ منتصف اغسطس/اب.

ووصل اوباما ليل امس الى تامبا حيث يوجد مقر القيادة المركزية المسؤولة عن الشرق الاوسط ووسط آسيا.

وعقب الاجتماع مع كبار القادة العسكريين، قال أوباما للقوات "هذه ليست ولن تكون حرب امريكا بمفردها"، ولكنه قال إن الولايات المتحدة يمكن أن تحدث فرقا.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الاربعاء احتمال وجود قوات اجنبية برية على ارض بلاده.

وقال العبادي لوكالة اسوشييتد برس " ليس الامر فقط انها (القوات الاجنبية) غير ضرورية، بل نحن لا نريدها ولن نسمح لها".

والليلة الماضية اصدر تنظيم الدولة الاسلامية ما وصفه محللون بأنه رد بانه رد بالفيديو على الاجراءات الامريكية. ويشير الفيديو ذو التقنية العالية، والذي يشبه الدعاية لأفلام هوليوود والذي جاء بعنوان "لهيب الحرب"، الى تأكيد أوباما على ان القوات الامريكية لن تقوم بمهام قتالية برية في العراق.

ويصور الفيديو جنودا امريكيين مصابين ومسلحين ملثمين يمثل أمامهم اسرى، ويختتم بعبارة "القتال بدأ للتو".

المزيد حول هذه القصة