إيران "يجب أن تزيد تعاونها" بشأن برنامجها النووي

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم يفلح الطرفان في التوصل إلى اتفاق قبل نهاية المهلة في 20 يوليو/تموز

تستأنف في نيويورك الجمعة المحادثات النووية بين ايران والدول الست الكبرى، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين. ويقول مسؤولون إنهم لا يتوقعون حدوث "اختراق" في المحادثات.

وكان دبلوماسيو الدول الكبرى قد عقدوا محادثات تمهيدية مع نظرائهم الايرانيين الخميس ابلغوا فيها الجانب الايراني بانه على ايران التعاون مع المنظمة الدولية للطاقة النووية اذا ارادت تخفيف العقوبات الغربية المفروضة عليها.

وفي محادثات الخميس اعرب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عن قلقهم من التقدم البطيء الذي يحرزه التحقيق الذي تقوم به الوكالة الدولية بشأن برنامج ايران النووي.

ويشتبه الغرب بأن إيران تسعى لإنتاج اسلحة نووية، لكن الأخيرة تقول إنها تخصب اليورانيوم لأغراض سلمية، لاستخدامه في محطات توليد الطاقة ولأغراض طبية.

ويتوقع أن تستمر المحادثات حتى 26 سبتمبر/أيلول.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد انتقد الولايات المتحدة الشهر الماضي بسبب فرضها عقوبات جديدة على 25 شركة وشخصية إيرانية.

وتتوقع الولايات المتحدة من إيران خطوات جديدة من أجل التوصل إلى اتفاقية بعيدة المدى.

وقالت كبيرة المفاوضين الأمريكيين ويندي شيرمان "نحن مختلفون على قضايا أساسية بينها حجم ومدى قدرات إيران على تخصيب اليورانيوم".

وكانت المفاوضات الأخيرة من أجل "لجم" برنامج إيران النووي مقابل رفع العقوبات عنها قد بدأت في شهر فبراير/شباط الماضي، لكن الطرفين فشلا في التوصل إلى اتفاق قبل نهاية المهلة المتفق عليها في 20 يوليو/تموز الماضي.

المزيد حول هذه القصة