"النصرة" تعدم جنديا لبنانيا مختطفا

مصدر الصورة AP
Image caption جنديان لبنانيان في بلدة عرسال

اعدم مسلحون تابعون لجبهة النصرة جنديا لبنانيا كان التنظيم الإسلامي المتشدد قد اختطفه مع عدد أخر من الجنود في وقت سابق.

وأعلن الفصيل الإسلامي السوري المتشدد المرتبط بتنظيم القاعدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن الجندي المخطوف محمد حمية هو أول ضحية من ضحايا ما وصفه بتعنت الجيش اللبناني.

وكان جنديان لبنانيان قتلا وأصيب آخرون في وقت سابق في هجوم استهدف حافلة تقل عسكريين قرب مدينة عرسال على الحدود اللبنانية السورية.

وجاء الهجوم بعد اعتقال الجيش اللبناني مواطن لبناني وسوريين اثنين واتهامهم بالانضمام إلى "خلية إرهابية"، بحسب تقارير إعلامية.

وقالت مصادر أمنية إن الحافلة العسكرية أصيبت بقذيفة أر بي جي.

ويعتقد أن الهجوم حلقة جديدة من الاشتباكات التي وقت مؤخرا بين الجيش اللبناني ومسلحين تابعين لما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر عن مناطق واسعة في سوريا والعراق.

ويحتجز التنظيم 15 جنديا لبنانيا على الأقل منذ اشتباكاته مع القوات اللبنانية في أغسطس/آب.

ويُقال إن المسلحين يرغبون في تبادل العسكريين المحتجزين مع إسلاميين في السجون اللبنانية.

وفي الأسبوع الأخير من أغسطس/آب، ظهر مقطع فيديو يصوّر في ما يبدو عملية قطع رأس أحد الجنود المحتجزين.

وأعلن الجيش اللبناني منذ أسبوع تسلّم جثمان الجندي.

المزيد حول هذه القصة