زوجة الرهينة البريطاني هينينغ تناشد "الدولة الإسلامية" إطلاق سراحه

مصدر الصورة PA
Image caption كان هينينغ يعمل سائق تاكسي في لندن

وجهت زوجة البريطاني المحتجز من قبل تنظيم "الدولة الاسلامية" الان هينينغ مناشدة لمحتجزيه للإفراج عنه.

وقالت زوجة المحتجز الذي كان يعمل سائق تاكسي إنها لاتعرف كيف يمكن ان يساهم قتل زوجها في مساعدة اي جهة او ابراز اي قضية.

وكان هينينغ الذي تطوع لقيادة شاحنة مساعدات تابعة لجمعية مساعدات اسلامية قد احتجز من قبل مسلحين قبل نحو 10 اشهر وهو حاليا محتجز من قبل تنظيم "الدولة الاسلامية".

وفي حديث نشرته الخارجية البريطانية ناشدت باربارا هينينغ محتجزي زوجها ان ينظروا بقلوبهم ويتعاطفوا معها ويطلقوا سراحه.

وكان هينينغ البالغ من العمر 47 عاما قد ظهر في شريط مصور بثه "الدولة الاسلامية" وقام فيه احد الاشخاص بقتل البريطاني دافيد هاينيز.

وقالت باربارا "الان انسان مسالم ويحب مساعدة الاخرين لذلك تطوع لقيادة شاحنة ضمن قافلة المساعدات وترك اسرته وعمله متوجها الى سوريا برفقة زملائه المسلمين لمساعدة المحتاجين".

واضافت "عندما تم احتجازه كان يقود سيارة اسعاف مليئة بالطعام والماء ليقدمه الى اي محتاج".

وقالت باربارا إنها حاولت الاتصال "بالدولة الاسلامية" ووجهت اليهم رسائل عدة تحوي امورا مهمة لكنها لم تتلق ردا واحدا.

هدد تنظيم "الدولة الاسلامية" بقتل عدد من محتجزية من حملة جنسيات دول غربية اذا لم تتوقف الولايات المتحدة عن قصف مواقعه في العراق.

وانضمت فرنسا أخيرا الى الولايات المتحدة في شن غارات جوية على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في شمالي العراق.

المزيد حول هذه القصة