العبادي يقيل الضابط "المسؤول عن اعدامات سبايكر"

مصدر الصورة AP
Image caption تقول المنظمات الحقوقية إن عدد المعدومين تراوح بين 560 و770

اصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس قراراً يقضي بتعيين الفريق عبد الوهاب زبون بدلا من قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن علي الفريجي.

وتعتبر هذه خطوة جديدة في سلسلة من الخطوات يريد منها العبادي اصلاح الجهاز الامني العراقي.

وكان الفريجي مسؤولا عن منطقة صلاح الدين في شهر يونيو / حزيران عندما اسر مسلحو "داعش" المئات من العسكريين العراقيين في قاعدة سبايكر في تكريت واعدموهم فيما بعد.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان إن بين 560 و770 عسكريا قتلوا في خمسة مواقع مختلفة.

وحمل الفريجي مسؤولية تلك الاعدامات الجماعية التي اصبحت ترمز الى ضعف القوات العراقية في تصديها للجهاديين واخفاقها في حماية ارواح رجالها.

وكانت القوات العراقية التي انفق عليها الامريكيون مبالغ طائلة في التدريب والتسليح قد انهارت بشكل كامل امام تقدم مسلحي "داعش" تاركة اسلحتها ليغنمها المسلحون.

وتأتي اقالة الفريجي بعد يومين فقط من اقالة الفريق الركن عبود قنبر، الامين العام لوزارة الدفاع بالوكالة، والفريق الركن علي غيدان، قائد القوات البرية.

وكان ينظر الى هذين القائدين بأنهما من المقربين من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي يحمله العديد من المنتقدين مسؤولية الفوضى التي يعيشها العراق نتيجة سياساته الاقصائية.

وكان العبادي قد اعلن ايضا نيته الغاء مكتب القائد العام للقوات المسلحة الذي ابتكره المالكي للالتفاف حول وزارتي الدفاع والداخلية.

المزيد حول هذه القصة