الامريكيون ينشرون صورا لقصف مصافي في سوريا

مصدر الصورة AFP

نشر الجيش الامريكي اشرطة وصورا للغارات التي شنها طيارنه على مصافي للنفط يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" شرقي سوريا.

وكانت طائرات حربية تابعة للقوات الجوية الامريكية والسعودية والاماراتية قد نفذت غارات على 12 منشأة تستخدم لتصفية النفط في سوريا، وذلك في ثالث ليلة من الغارات الجوية التي تستهدف التنظيم.

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" قد تمكن من السيطرة على مساحات كبيرة من اراضي سوريا والعراق في الاشهر الاخيرة، وكان يهرب النفط من اجل تمويل نشاطاته العسكرية في البلدين.

وكانت الولايات المتحدة قد نفذت اكثر من الفي غارة جوية على المسلحين في العراق منذ اغسطس / آب الماضي، وشرعت الاثنين الماضي باستهداف "الدولة الاسلامية" في سوريا.

واظهرت اشرطة مصورة نشرتها وزارة الدفاع الامريكية الخميس غارة جوية نفذها الطيران الحربي الامريكي ليلا على مصفيين.

ويقول مراسلنا في سوريا إن منشآت التصفية المستهدفة ليست منشآت كبيرة وانما مواقع صغيرة لتصفية كميات محدودة من النفط، مضيفا ان الطيران الامريكي استهدف منشآت الجبسة ومركدي في محافظة الحسكة وحقل الحسيان في البو كمال وحقل العمر بدير الزور.

مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service

وقالت وزارة الدفاع الامريكية إن الغارات استهدفت منشآت تصفية صغيرة تنتج بين 300 و500 برميل من المنتجات المكررة يوميا.

وقال الادميرال جون كيربي الناطق باسم وزارة الدفاع بواشنطن إن الغرض من الغارات "لم يكن قتل المسلحين بالضرورة"، ولكن تدمير المنشآت التي يمول من خلالها تنظيم "الدولة الاسلامية" نشاطاته عن طريق بيع المنتجات النفطية في السوق السوداء.

واضاف الناطق ان الضربات كانت فعالة ولكنها لم تكن حاسمة، وقال "رغم الضربات التي تكبدوها، وقد تكبدوا الكثير من الضربات، فإنهم ما زالوا يتوفرون على مصادر للتمويل."

وقال "ما زال لديهم الكثير من المتطوعين، والاسلحة والآليات والقدرة على التحرك والانتشار."

واكد الناطق باسم البنتاغون انه ما زال من المبكر الحديث عن تحقيق النصر على تنظيم "الدولة الاسلامية."

وقال الادميرال كيربي إنه احيط علما بالتقارير القائلة إن خمسة مدنيين قتلوا علاوة على 14 من مسلحي "الدولة الاسلامية" في هذه الغارات، مضيفا ان وزارة الدفاع بصدد التحقيق في صحة هذه التقارير.

وقال الجيش الامريكي إن عشر طائرات مقاتلة من السعودية والامارات شاركت في الغارات التي وقعت ليلة الاربعاء اضافة الى ست طائرات امريكية.

وفي شمالي سوريا، قال الاكراد إن مقاتليهم نجحوا في التصدي لتقدم مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" وذلك عقب هرب عشرات الآلاف من الاكراد الى تركيا.

وقالت القوات الكردية إنها اجبرت المسلحين على التراجع قرب مدينة كوباني السورية القريبة من الحدود التركية.

وكان مسلحو "الدولة الاسلامية" قد حاصروا كوباني لعدة ايام بعد ان سيطروا على عدد من القرى المحيطة بها واجبروا اكثر من 140 الف من سكانها على النزوح.

المزيد حول هذه القصة