مقتل أكثر من 40 شخصا في غارات حكومية بشمال غرب سوريا

مصدر الصورة
Image caption استهدف الهجوم بلدتي سراقب واحسم والمناطق المحيطة بها

قتل 42 شخصا على الاقل، من بينهم نساء واطفال، في غارات شنتها القوات الحكومية السورية على مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في شمال غرب البلاد، حسبما قال المرصد السوري لحقوق الانسان.

واستهدف الهجوم بلدتي سراقب واحسم والمناطق المحيطة بهما، حسبما قال المرصد ومقره بريطانيا.

وأضاف المرصد أن احدى الهجمات استهدفت منطقة على مشارف سراقب لجأ اليهما من فروا من الهجمات على البلدة ذاتها، بحسب المرصد.

ومن جانبها قالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة "أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم عدة سيارات أثناء استهدافها تجمعاتهم وأوكارهم وإحباطها إحدى محاولاتهم التسلل بريف إدلب".

وقال المرصد، الذي يرصد العنف في سوريا عبر شبكة من النشطاء، إن 16 طفلا و11 امرأة على الاقل كانوا من بين القتلى.

وقال ناشط في سراقب إن الناس كانوا يفرون من القصف الى المزارع القريبة ولكن يوم الاحد قصفت القوات الحكومية المزارع التي كانت "مليئة بالاسر".

وأضاف المرصد أنه يتوقع ارتفاع عدد القتلى لأن الكثيرين ما زالوا في حالة حرجة.

وقتل خلال الصراع المستمر في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات ما لا يقل عن 190 ألف شخص.

كما قالت الأمم المتحدة أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لديها تجاوز ثلاثة ملايين شخص، محذرة من أن الأزمة في بلدهم تزداد سوءا.

المزيد حول هذه القصة