كاميرون: بريطانيا ستشارك في الضربات الجوية التي تقودها امريكا ضد "الدولة الاسلامية"

مصدر الصورة Getty
Image caption دعا كاميرون البرلمان للإنعقاد يوم الجمعة للموافقة على مشاركة بريطانيا في الهجمات ضد التنظيم في العراق

قال رئيس الوزراء البريطاني في كلمة ألقاها أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه "يجب على بريطانيا الانضمام الآن والمشاركة في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية".

وأضاف "أدعو البرلمان للإنعقاد يوم الجمعة للموافقة على مشاركة بريطانيا في الهجمات ضد التنظيم في العراق".

وأشار كاميرون في كلمته امام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 عضوا "من الصواب انه يجب على بريطانيا الان الانتقال إلى مرحلة عمل جديدة".

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني في كلمته أن "الأخطاء السابقة لا ينبغي أن تعيق اتخاذ أي إجراء ضد تنظيم الدولة الاسلامية".

وقال كاميرون إنه "يجب ان نعطي ايران فرصة كي تظهر انها قادرة ان تساهم في حل" في سوريا.

وقال كاميرون الذي التقى الاربعاء الرئيس الايراني حسن روحاني "بامكان القادة الايرانيين ان يساعدوا في دحر تهديد" تنظيم الدولة الاسلامية.

"بروفة"

وقال مراسل بي بي سي في الأمم المتحدة نيك تايرنت إن" خطاب ديفيد كاميرون في الأمم المتحدة كان بمثابة "بروفة" على كلمته التي سيلقها امام البرلمان يوم الجمعة"، مضيفاً أنه "بدا وكأنه يخاطب البرلمان البريطاني وليس دبلوماسيين".

وأضاف تايرنت أن "كاميرون ركز في خطابه على الدور التي ستلعبه الضربات الجوية البريطانية على العراق"، مشيراً إلى أنه أكد على شرعية المشاركة البريطانية بالضربات الجوية في العراق، وهذا أمر حساس في البرلمان البريطاني.

"تصويت"

وأردف المراسل أن كاميرون اوضح في كلمته أنه لا يعتقد "أن على الدول الغربية إرسال أي قوات برية للقتال في العراق، إنما المشاركة بالضربات الجوية".

وسينعقد البرلمان -الذي كان في عطلة- يوم الجمعة للتصويت على السماح لسلاح الجو الملكي البريطاني بضرب أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

وتؤيد الاحزاب الثلاثة الرئيسية في بريطانيا هذه الخطوة لذا فإن من المتوقع اقرارها في البرلمان بسهولة.

وجاءت كلمة كاميرون اثناء قصف طائرات أمريكية مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة