الجيش العراقي والميليشيات الشيعية ينتزعون سدا شمال شرقي بغداد من ايدي "الدولة الاسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption جنود من قوات "سوات" العراقية

استعادت القوات العراقية المدعومة بميليشيات شيعية السيطرة يوم السبت على سد يقع الى الشمال الشرقي من العاصمة بغداد من ايدي مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" وذلك بعد قتال ضار استمر عدة ايام.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر امنية قولها إن القتال استمر عدة ايام في المنطقة التي يقع فيها السد قرب مدينة المقدادية بمحافظة ديالى على مسافة 90 كيلومترا من اتلعاصمة العراقية بين مسلحي التنظيم والقوات الموالية للحكومة العراقية.

ونقلت الوكالة عن مقدم في الجيش العراقي قوله "نسيطر على السد بشكل كامل" مضيفا ان المراحل الاخيرة من العملية العسكرية خلفت سبعة قتلى في صفوف المسلحين.

واضاف الضابط العراقي ان الهجوم النهائي للسيطرة على السد شارك فيه مسلحون من ميليشيات عصائب اهل الحق وبدر وسرايا السلام الشيعية.

وقالت مصادر حكومية إن تنظيم "الدولة الاسلامية" تكبد خسائر فادحة في القتال.

واسفرت المعارك ايضا عن سقوط عدد كبير من القتلى في صفوف القوات الحكومية وحلفائها، إذ دفنت في مدينة النجف يوم الخميس فقط جثث 12 من قتلى ميليشيا سرايا السلام الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

ودأب تنظيم "الدولة الاسلامية" على السيطرة على السدود في العراق، وقام في بعض الحالات باستخدامها لاغراض حربية سواء بخفض كميات المياه المارة الى الاراضي التي تسيطر عليها الحكومة او بفتح السدود لعرقلة تقدم الجيش.

وكان مسلحو التنظيم قد سيطرة لفترة وجيزة على سد الموصل، اكبر سدود العراق، قبل ان تتمكن القوات الخاصة العراقية وقوات البيشمركة الكردية من استعادة السيطرة عليه بدعم من الطيران الحربي الامريكي اوائل اغسطس / آب الماضي.