الغارات الجوية في سوريا تثير استياء مستخدمي تويتر العرب

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية في الرقة

أعرب كثير من المغردين على موقع تويتر في العالم العربي عن استيائهم من الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد "أهداف لتنظيم الدولة الاسلامية" في سوريا.

وانتقدت بعض التغريدات الحكومة السورية لسماحها بالتدخل الأجنبي فيما وجه القدر الاكبر من الاستياء للدول العربية المشاركة في تلك الغارات.

وبالرغم من أن كثيرا من التغريدات عكست كراهية شديدة للتنظيم المتشدد، ركز أغلب التغريدات على العواقب المحتملة لتلك الغارات على المدنيين.

قسم المتابعة الإعلامية في بي بي سي BBC Monitoring أعد التقرير التالي بعد استعراض عدد من التغريدات.

"سوريا تحت القصف"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption فر أكثر من 140 ألف سوري كردي إلى تركيا هربا من التنظيم المتشدد

قالت الناشطة المصرية سميرة ابراهيم التي يتابع صفحتها على تويتر 223 ألف شخص "هو الطيران الامريكى هايفرق بين داعش أو غير ياشوية أوساخ ياخونة اللى بيحصل تدمير ما تبقى من سوريا".

ومغردت القطرية هيا الميري قائلة "مهما كرهت داعش واللي اخترع داعش، لا يمكنني ان أفرح لقصف الطائرات الاجنبية لأرض سوريا.. شيء في قلبي يوجعني".

وقال الكاتب السعودي جمال خاشقجي "مللت صور القتل، عمليات انتحارية، قصف جوي، دبابات محروقة، طائرات درون، معتقلات، كراهية، متى يخرج عالمنا المسلم من هذه الدائرة الجهنمية".

وقال المستخدم السوري @almoutlk12000 "الشعب السوري تحت القصف منذ اربع سنوات".

"غضب من المشاركة العربية"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أعلنت دول عربية مشاركتها في الغارات ضد "الدولة الاسلامية"

وعكست تعليقات أخرى غضبا من مشاركة بعض الدول العربية في الغارات التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقالت رشا حرزالله، الصحفية الفلسطينية "سبحان الله الأسلحة العربية بسرعة ظهرت لقصف سوريا اكثر من 66 سنه فلسطين تحت الاحتلال لم تطلق الدول العربية رصاصة واحدة".

وفي اشارة للطيارة المقاتلة الاماراتية التي شاركت في قصف مواع للتنظيم المتشدد قالت حرزالله "الإماراتيه مريم المنصوري تشارك في قصف سوريا، حققت حلمها بأن تكون قائدة عسكرية وحققتها على جراح سوريا تبا لكم ياعرب".

وقال ا لسياسي الكويتي حاكم المطيري الذي يتابعه على تويتر 341 ألف شخص "مؤامرة العصر! الخطر الإيراني الحوثي يهدد الخليج وجزيرة العرب جنوبا والطيران الخليجي يقصف الشعب السوري شمالا!"

كما كتب المطيري تعليقا تحت صورة للرئيسين الامريكي باراك اوباما والفرنسي وفرانسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "كل الارهابيين يتحدثون عن اهمية محاربة الارهاب".

"السيادة السورية"

كما تحدث عدد من المستخدمين البارزين عن خيبة الأمل من سماح النظام السوري لقوات اجنبية بالتدخل بها.

وفي هذا السياق، قال الكاتب المصري اسامة غريب الذي يتابعه 57 ألف مستخدم "الأمريكان يقصفون سوريا وحكام سوريا سعداء..و الحوثيون يقتربون من الحدود السعودية و حكام السعودية سعداء..الموضة هذا العام نصرة الأعداء!"

وقال المستخدم السعودي تركي الربعي "سيأخذ بشار الأسد إستراحة ليست بالقصيرة بعد تكفل أمريكا وبعض الدول العربية بقصف السوريين وتدمير مدنهم!".

المزيد حول هذه القصة