الثني يؤدي اليمين القانونية رئيسا للوزراء في ليبيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption حكومة الثني تحظة باعتراف دولي.

أدى رئيس الوزراء الليبي، عبد الله الثني، اليمين القانونية في مدينة طبرق، شرقي البلاد، بينما لا تزال حكومة مناوئة له تسيطر على العاصمة طرابلس.

وتحظى حكومة طبرق باعتراف دولي، ولكن سلطتها ضعيفة خارج المدينة الساحلية.

وطالبت حكومة الثني، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالمزيد من السلاح والدعم لاستعادة السيطرة على الحكومة.

وتشهد ليبيا حالة من عدم الاستقرار والعنف منذ سقوط نظام معمر القذافي، إذ تحدث اشتباكات ومعارك بين الميليشيا التي ساعدت في إسقاط النظام، منذ ثلاثة أعوام.

وانتقل مجلس النواب وكبار المسؤولين إلى مدينة طبرق، بعدما سيطرت مجموعة مسلحة من مدينة مصراتة على العاصمة ونصبت مجلسا وحكومة.

وقد وافق مجلسس النواب الذي يحظى باعتراف دولي على تشكيلة تضم 13 وزيرا في الحكومة، بعدما رفض تشكيلة أولى مؤلفة من 16 وزيرا.

وتتضمن التشكيلة الجديدة ثلاثة نواب للثني وليس فيها وزير للنفط.

وستشرف شركة النفط الحكومية على قطاع النفط مثلما كان الحال في حكم القذافي.

المزيد حول هذه القصة