الجعفري: المساعدة العسكرية الاجنبية للعراق ينبغي ان تحترم سيادته

مصدر الصورة Reuters

قال وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري إن المساعدة العسكرية الاجنبية للعراق في تصديه لتنظيم "الدولة الاسلامية" ينبغي ان تحترم سيادة البلاد.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في بغداد "لا نستطيع تقبل ان يتحول العراق الى ارض صراع، ولكن علينا حل هذه المشكلة بطريقة تحفظ سيادة العراق."

وقال الوزير العراقي ردا على سؤال وجهه احد الصحفيين حول ما ذكره قائد القوات البرية الايرانية الاسبوع الماضي من انه مستعد للدفاع عن حدود بلاده "في العمق العراقي" اذا كان ذلك ضروريا، إنه يرحب بالدعم الايراني.

ومضى للقول "مدت ايران يد المساعدة للعراق كما فعلت دول اخرى، هذا ليس سرا ونحن شاكرون لايران مساعدتها."

وكان منتقدون قد شككوا في الاسس القانونية للتدخل الايراني ودوافعه.

يذكر ان قوات ايرانية متمركزة على الجانب العراقي من حدود البلدين جنوبي منطقة كردستان العراق، كما يقال إن ايران تشارك في تدريب وقيادة بعض الميليشيات الشيعية.

تفجير

من جانب آخر، انفجرت سيارة مفخخة في شارع مزدحم في حي بغداد الجديدة جنوب شرقي العاصمة الراقية يوم الاربعاء مما اسفر عن مصرع 14 شخصا على الاقل حسبما اوردت مصادر امنية وطبية.

ووقع الانفجار بعد الخامسة والنصف عصرا بوقت قليل في شارع تكثر فيه المطاعم والمحال التجارية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عقيد في الشرطة قوله إن التفجير اسفر عن مقتل 14 شخصا واصابة 43 بجروح، فيما اكد مصدر طبي هذه الحصيلة واضاف ان قائمة الضحايا تتضمن عددا من رجال الشرطة.

وتقول الامم المتحدة إن 1119 شخصا قتلوا في اعمال عنف في العراق في شهر سبتمبر / ايلول الماضي فقط.

المزيد حول هذه القصة