أردوغان: سنحارب "تنظيم الدولة" وغيره من التنظيمات "الارهابية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption اردوغان: تركيا لن تحيد عن هدفها بازاحة الاسد

قال رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان إن بلاده ستحارب تنظيم "الدولة الاسلامية" وغيره من التنظيمات "الارهابية،" ولكنها لن تحيد عن هدفها بالاطاحة بنظام الرئيس بشار الاسد في سوريا.

وكان التقدم الذي احرزه تنظيم "الدولة الاسلامية" في المناطق الكردية في سوريا نحو الحدود التركية قد ضاعف الضغوط التي تتعرض لها انقره للعب دور اكبر في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم في سوريا والعراق.

وقال اردوغان في كلمة القاها امام البرلمان في العاصمة انقره "سنحارب بفاعلية تنظيم الدولة الاسلامية وكل التنظيمات الارهابية الاخرى في المنطقة، هذه ستكون اولويتنا دائما."

ولكنه اضاف "كما ستكون من اولوياتنا ازاحة النظام السوري، والمحافظة على سلامة اراضي سوريا، والتشجيع على قيام نظام برلماني دستوري في دمشق يراعي مصالح كل السوريين."

وكان الجيش التركي قد نشرات وحدات مدرعة على الحدود مع سوريا في وقت سابق من هذا الاسبوع فيما رفعت الحكومة طلبا الى البرلمان لاستصدار قرار يسمح لها بارسال القوات التركية خارج الحدود لمحاربة المسلحين.

ولكن الحكومة التركية تخشى ان تؤدي الضربات الجوية الى تعزيز موقف نظام الاسد ودعم المسلحين الاكراد ما لم تصاحبها استراتيجية سياسية شاملة.

وقال اردوغان بهذا الصدد "لن يؤدي القاء اطنان من القنابل الا الى تأجيل الخطر والتهديد"، مضيفا ان الحكومة التركية تعتبر عودة اللاجئين السوريين الى بلادهم من اولوياتها ايضا.

وقال "نحن مستعدون للتعاون في الحرب على الارهاب، ولكن على الجميع ان يفهموا ان تركيا ليست مهتمة بالحلول المؤقتة، وانها لن تسمح للآخرين باستغلالها."

المزيد حول هذه القصة