انفجاران قويان في مدينة حمص وسط سوريا

Image caption حمص تعرضت لدمار هائل خلال الحرب الدائرة في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات.

هز تفجيران قويان مدينة حمص وسط سوريا.

وتشير تقارير أولية إلى مقتل 17 وإصابة 40.

ووقع التفجيران بسياريتين مفخختين.

وقال مراسل لبي بي سي في سوريا إن التفجيرين استهدفا حي عكرمة في حمص، والذي كان قد استهدف مرارا من قبل.

ووصف الهجومان بأنهما الأكبر منذ شهور في هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وذكر التلفزيون الرسمي إن "تفجيرين إرهابيين (وقعا) بالقرب من مدرسة عكرمة المخزومي ومستشفى الزعيم وأسفرا عن سقوط قتلى وجرحى."

وأغلبية سكان المنطقة المستهدفة هم من الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤول في محافظة حمص قوله إن التفجيران وقعا أثناء خروج التلاميذ من المدرسة.

وشهدت المنطقة هجمات سابقة من بينها سيارة مفخخة في 19 يونيو/حزيران الماضي قتل فيه ستة أشخاص على الأقل.

واُعتبرت حمص سابقا "عاصمة الثورة" ضد الرئيس الأسد.

واستعادت الحكومة السورية السيطرة على معظم أجزاء المدينة، ما عدا حي الوعر المدمر، بعد عامين من القصف والحصار.