تعزيزات امنية في اسرائيل لتزامن عيد الاضحى ويوم الغفران

مصدر الصورة AP
Image caption لاول مرة يتزامن عيد الاضحى مع يوم الغفران منذ 30 عاما

بدات اسرائيل تشديد اجراءاتها الامنية قبيل يومين من عيد الاضحى الذي يحتفل به المسلمون بالتزامن مع عيد يوم الغفران لليهود او "يوم كيبور".

وتركزت القوات الامنية الاسرائيلية والحواجز في المناطق التى يختلط فيها السكان من العرب المسلمين باليهود حيث يتزامن العيدان معا لاول مرة منذ 30 عاما.

ويبدأ عيد الغفران عند اليهود مساء الجمعة بينما يمثل الجمعة يوم وقفة عرفات عند المسلمين ويليه عيد الاضحى يوم السبت.

واكدت اسرائيل انها نقلت مزيدا من العناصر الامنية ليتمركزوا في عدة مناطق في كل من القدس الشرقية ومدينة الخليل.

وتخشى الحكومة الاسرائيلية من وقوع صدامات بين المسلمين واليهود بعد اسابيع من توقف الحرب في غزة التى شنها جيشها وتسببت في مقتل 2200 فلسطيني واكثر من 70 اسرائيليا.

كما ان طبيعة احتفال الجانبين بالعيدين المتزامنين قد تشكل دافعا للصدام ايضا حسب مسؤولين اسرائيليين.

ويحتفل المسلمون بعيد الاضحى بالخروج الى الشوارع وسط مظاهر الفرحة والبهجة ويقيمون الولائم ويذبحون الاضحيات بينما يحتفل اليهود بيوم الغفران بقضاء 25 ساعة من الصلاة والصيام والابتعاد عن قيادة السيارات.

ويهاجم المتشددون اليهود اي سيارة في الشوارع في يوم الغفران ويقذفونها بالحجارة حتى سيارات الاسعاف والشرطة.

المزيد حول هذه القصة