الادارة الامريكية تقر صفقة أسلحة للسعودية بقيمة 1.75 مليار دولار

مصدر الصورة EPA
Image caption كانت عدة دول عربية منها السعودية والامارات شاركت في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

أقرت ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما صفقة أسلحة تتضمن صواريخ باتريوت للملكة العربية السعودية بقيمة 1.75 مليار دولار دعما لدفاعات أبرز حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط.

وقالت وكالة التعاون الامني الدفاعي الأمريكي الاربعاء أن وزارة الخارجية وافقت على تسليم صفقة تتضمن 202 صاروخ باتريوت وقاذفات صواريخ وقطع غيار ومعدات أخرى.

وأشارت في بيان إلى أن "الصفقة من شأنها دعم دعم دفاعات الدولة التي قالت إنها تلعب دورا بارزا في التطور الاقتصادي والاستقرار السياسي في المنطقة".

وأكد البيان على أن الخطوة لن تحدث اي تغير في موازين القوى بالمنطقة، مشددا على أن سياسة الولايات المتحدة في المنطقة كما هي بالحفاظ على تفوق اسرائيل النوعي.

كانت السعودية اكدت الثلاثاء أنها شاركت في الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة وحلفاؤها من الدول العربية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

ونقلت الوكالة السعودية الرسمية عن متحدث رسمي قوله ان "القوات الجوية الملكية السعودية شاركت في عمليات عسكرية في سوريا ضد تنظيم "داعش"، لدعم المعارضة السورية المعتدلة ضمن تحالف دولي للقضاء على الإرهاب".

وشن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة اكثر من 230 غارة على مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق منذ اغسطس / آب الماضي. وقد وسع نطاق العمليات الحربية لتشمل سوريا ايضا في الثاني والعشرين من سبتمبر / ايلول.

وتساهم كل من السعودية والاردن والبحرين وقطر في الحملة الجوية في سوريا.

المزيد حول هذه القصة