تل أبيب تواجه مطالب بغلق حساب ناشط انترنت إسرائيلي

مصدر الصورة AP
Image caption صحفيون فرنسيون يتهمون الناشط الاسرائيلي بشن حملة ضدهم.

طالبت صحيفة اليكترونية فرنسية إسرائيل بإغلاق حساب ناشط انترنت إسرائيلي متهم بالتسبب في وفاة صحفي فرنسي.

فقد توفي الصحفي بونوا لوكور بسكتة قلبية بعد تلقيه مكالمة هاتفية مخادعة من ناشط الانترنت الإسرائيلي، غريغوري تشيلي، الذي يحمل الجنسية الفرنسية أيضا.

وينفي تشيلي علاقته بوفاة لوكور، موضحا أنه أجرى المكالمة 5 أيام قبل وفاة الصحفي، الأب لطفل واحد.

وقال إنه يعتزم رفع قضية تشهير ضد وسائل الإعلام التي تنشر عنه هذه الادعاءات.

ويكتب لوكور في صحيفة إلكترونية باسم رو89، وكتب في الفترة الأخيرة مقالا ينتقد فيها تشيلي، ويقول إنه قرصن مواقع إلكترونية مساندة للفلسطينيين خلال الحرب على غزة هذا العام.

وقال مدير الصحيفة الالكترونية رو89 عن تشلي: "لو كان يقيم في فرنسا لأغلق حسابه على الانترنت منذ أسابيع، ولكنه يستغل رفض إسرائيل، لحد الآن، الامتثال لضغوط القضاء الفرنسي".

ويتهم صحفيون فرنسيون تشيلي، الذي سيحمل أيضا اسم أولتشان، بشن حملة مضايقات وتحرش انتقاما منهم.

ويقول مراسل بي بي سي في باريس، هيو سكوفيلد، إن مزاعم تفيد بأن تشيلي اتصل هاتفيا مرة بوالد لوكور، مدعيا أنه من الشرطة، وقال له إنه ابنه مات.

مصدر الصورة Reuters
Image caption إسرائيل شنت حملتها العسكرية على غزة في يوليو/تموز.

واتصل بالشرطة مرة أخرى مدعيا أنه والد لوكور وقال إن قتل ابنه وزوجته.

وجاء أفراد الشرطة مسلحين للبحث عن الجثتين.

وبعد ثلاثة أيام من الحادثة توفي الصحفي بسكتة قلبية.

المزيد حول هذه القصة