لبنان "يفرض حظر التجوال على اللاجئين السوريين"

لاجئون سوريون مصدر الصورة r
Image caption يوجد بلبنان 1.2 مليون لاجئ سوري علما بأن عدد سكان البلد لا يتجاوزون 4.5 مليون شخص

تقول منظمة هيومان رايتس ووتش إن السلطات اللبنانية في بعض البلدات والقرى أخذت تفرض على اللاجئين السوريين حظر التجوال، الأمر الذي يؤدي إلى تقييد حركتهم.

وتضيف هيومان رايتس ووتش أن الشرطة اللبنانية وبعض مجموعات الأمن الأهلي تطبق قرار حظر التجوال في 45 بلدية.

وحذرت المنظمة الحقوقية الدولية من أن القيود التي تفرضها السلطات اللبنانية على اللاجئين السوريين تسهم في إيجاد "مناخ من الممارسات القائمة على التمييز والانتقام".

وقالت هيومان رايتس ووتش إن السلطات المحلية في بعض المناطق اللبنانية فرضت حظر التجوال على اللاجئين السوريين منذ أكثر من سنة، لكن في أعقاب مصادمات عرسال فُرِض حظر التجوال في مناطق أخرى.

وحددت إحدى اللافتات المعلقة بإحدى المناطق "الأوقات التي يسمح فيها للسوريين بمغادرة الأماكن التي يقيمون فيها".

وحذرت هيومان رايتس ووتش من أن حظر التجوال ينتهك القانون الدولي ويبدو أنه غير قانوني بموجب القانون اللبناني.

ويذكر أن نحو 1.2 مليون لاجئ سوري يعيشون في لبنان علما بأن عدد سكان البلد لا يتجاوزون 4.5 مليون شخص.

وتصاعد التوتر بين السلطات اللبنانية واللاجئين السوريين منذ شهر أغسطس/آب الماضي في أعقاب مصادمات شهدتها بلدة عرسال ومحيطها، الأمر الذي أدى إلى سقوط عشرات الأشخاص قتلى.

المزيد حول هذه القصة