تنظيم "الدولة الإسلامية" يسقط مروحية عسكرية في العراق

مصدر الصورة AP
Image caption (أرشيف) تقاتل قوات فيدرالية عراقية مسلحي تنظيم الدولة في بيجي منذ بدء مطلع يونيو/حزيران.

أسقط مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية مروحية عسكرية عراقية امريكية الصنع من طراز بيل 407 قرب مدينة بيجي شمال بغداد.

واستخدم المسلحون صاروخا يطلق من على الكتف غرب مصفاة الصينية الذي يبعد حوالي 7 كم غرب مدينة بيجي، بحسب ما ذكرته مصادر محلية لبي بي سي.

وأسفر الحادث عن مقتل طيارين اثنين برتبة رائد كانا على متن الطائرة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد سكان منطقة صينية، حيث سقطت الطائرة، أن الحادث وقع حوالي الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي( السادسة بتوقيت غرينتش).

وأضاف أن المروحية "دمرت تماما".

وهذه ثاني مروحية عسكرية يسقطها تنظيم "الدولة" في نفس المكان تقريبا قرب بيجي خلال خمسة أيام.

وكان العراق قد تسلم 30 من هذه المروحيات، وهي مصممة اصلا للاستخدامات المدنية ولكن يمكنها حمل مدافع رشاشة وصواريخ هيلفاير.

وأسقط مسلحون مروحية "Mi-35" الجمعة قرب بيجي، وهو ما أسفر عن مقتل طيار ومساعده.

وتحتوي المدينة، التي تقع على بعد 200 كليومتر شمال العاصمة بغداد، على أكبر مصفاة نفط في العراق.

وتقاتل قوات فيدرالية عراقية مسلحي تنظيم الدولة في بيجي منذ بدء مطلع يونيو/حزيران.

كما شن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة، حوالي ألفي غارة جوية على مواقع التنظيم في العراق وسوريا منذ أغسطس/آب.

هجوم انتحاري

وهاجمت قوة مشتركة من فوج طواريء البغدادي وشرطة البغدادي موقعا لتنظيم "الدولة الإسلامية" قرب قضاء هيت في الرمادي، وقتلت أكثر من 80 من عناصر التنظيم، حسبما قال قائد فوج طواريء البغدادي العقيد شعبان العبيدي.

وفي الأنبار، أُحبط هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف منزل العميد فيصل حسين الزوبعي الذي عين في منصب مدير شرطة الفلوجة.

وقال مصدر أمني لبي بي سي إن أحد حراس الزوبعي قتل الانتحاري عند البوابة الرئيسية للمنزل، الواقع في منطقة أبو غريب غربي بغداد دون وقوع إصابات.

وشغل الزوبعي منصب مدير شرطة الفلوجة ما بين عامي 2006 و 2008. وقال المصدر الأمني إن الزوبعي نجح خلال تلك الفترة في دحر تنظيم القاعدة في الفلوجة.

وأفاد مصدر طبي في مستشفى الفلوجة بأنه حتى منتصف ليلة الثلاثاء، تم استقبال 7 قتلى و 16 جريحا بينهم نساء وأطفال سقطوا جراء القصف الذي نفذته القوات الأمنية الحكومية على أحياء متفرقة في المدينة الثلاثاء ردا على نيران أطلقها مسلحون في تلك الاحياء.

اعدام

في غضون ذلك، تفيد الانباء الواردة من قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بأن "تنظيم الدولة الاسلامية أعدم الاربعاء رميا بالرصاص النائب ايمان محمد، عضوة الجمعية الوطنية التي تشكلت ضمن مجلس الحكم الانتقالي بعد عام 2003".

وكان التنظيم قد اعتقل ايمان محمد عندما سيطر على مدينة الموصل.

وفي حي الزهراء شرق الموصل اطلق مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية النار على مسلح حاول مهاجمة حاجزا امنيا للتنظيم فأردوه قتيلا.

يذكر ان جماعات مسلحة شكلت مؤخرا لمقاتلة التنظيم اكدت في بياناتها انها لاتنتمي الى اي جهة سياسية.

اما في منطقة القوسيات شمال الموصل فقد قتل احد عناصر تنظيم الدولة الاسلامية عندما هاجم مسلحون دورية للتنظيم في تلك المنطقة.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة