مقتل تسعة في هجوم للقاعدة على بلدة البيضاء جنوب اليمن

مصدر الصورة
Image caption حوثيون يقومون بدورية في صنعاء

قتل تسعة أشخاص على الاقل في هجوم لمسلحي القاعدة على منشآت حكومية وأمنية جنوبي اليمن، حسبما قال مسؤولون.

وقالت وكالة أنباء سبأ الرسمية إن سيارات ملغومة استخدمت في الهجوم الذي شن فجرا في بلدة البيضاء، وتم التصدي له.

وتوجد تقارير متضاربة عن عدد القتلى من القوات والمسلحين.

وتوجد تقارير عن استهداف تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، المنبثق عن القاعدة، قوات الامن في البيضاء لأنه ينظر إليهم كمتعاطفين مع المتمردين الحوثيين الشيعة الذين اجتاحوا صنعاء مؤخرا. وتعهدت القاعدة بقتال الحوثيين دفاعا عن السنة.

وهددت القاعدة الحوثيين قائلة "ستتطاير رؤوسكم"، وزعمت ان اعمال العنف في العاصمة صنعاء الشهر الماضي جاءت "نتيجة لمؤامرة فارسية"، في إشارة الى الصلىة بين الحوثيين وايران، القوة الشيعية في المنطقة.

واستولى الحوثيون الذين يشكلون ثلث سكان البلاد ويضغطون من أجل مزيد من الحقوق السياسية والاقتصادية على العاصمة يوم 21 سبتمبر/ أيلول بعد شهور من تقدمهم نحوها من شمال البلاد

ويوم الثلاثاء أعلن الحوثيون رفضهم القاطع لتكليف أحمد بن مبارك بتشكيل حكومة جديدة من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي.

واعتبر الحوثيون في بيان رسمي القرار خارجيا بامتياز ويتجاوز المعايير المتفق عليها ومبدأ التوافق الحاكم للمرحلة الانتقالية وإدارة شؤون البلد.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد أصدر في وقت سابق قرارا رئاسيا بتكليف بن مبارك رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية بموجب اتفاق السلم والشراكة الموقع بين القوى السياسية اليمنية قبل اسبوعين.

وجاء القرار بعد نقاشات مكثفة استمرت لأسبوعين حتى تم التوافق بين القوى السياسية اليمنية على مرشح الرئيس هادي لرئاسة الحكومة.

المزيد حول هذه القصة