المعارضة البحرينية تعلن مقاطعة الانتخابات البرلمانية

رئيس حركة الوفاق البحرينية مصدر الصورة AP
Image caption أعلن رئيس حركة الوفاق البحرينية، الشيخ علي سلمان، مقاطعة الانتخابات

قالت المعارضة البحرينية التي يقودها الشيعة إنها ستقاطع الانتخابات البرلمانية المقررة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وجاء في بيان وقعته خمس كتل معارضة من بينها جمعية الوفاق إن الاقتراع الذي تعتزم الحكومة تنظيمه هو محاولة لإقامة "حكم مطلق في البحرين".

ويأتي الإعلان عن مقاطعة الانتخابات البرلمانية بعد يوم واحد من تصريح وزيرة في الحكومة البحرينية بأن جميع الأطراف يجب أن تشارك في العملية الانتخابية.

ويذكر أن هذه الانتخابات هي الأولى منذ الانتفاضة الدامية التي هزت مملكة البحرين في أعقاب ما يسمى بالربيع العربي في عام 2011.

وقد قُتِلَ عشرات من البحرينيين عندما تعاملت السلطات بقوة مع المحتجين.

وطالب المحتجون بمنح مزيد من الحقوق لهم وإنهاء ما وصفوه بالتمييز ضد الطائفة الشيعية التي تشكل أغلبية السكان في البحرين.

وقد انهارت المحادثات بين الطرفين التي تهدف إلى حل التوترات، الأمر الذي أدى إلى استمرار الاحتجاجات.

واعتقلت السلطات الأمنية آلافا من البحرينيين خلال الاحتجاجات.

وقالت المعارضة إنها ستقاطع الانتخابات "الصورية" التي تقول الحكومة إنها ستكون نزيهة.

وقالت وزيرة الإعلام البحرينية، سميرة إبراهيم بن رجب، الجمعة إن المشاركة في الانتخابات "واجب وطني".

وقد أدانت خطط المعارضة لمقاطعة الانتخابات.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينظم المحتجون البحرينيون احتجاجات منذ عام 2011

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن الوزيرة قولها "يبدو أنهم سيرفعون لافتة المقاطعة في محاولة لفتح الباب أمام التدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية".

واعتلقت السلطات الأسبوع الماضي ناشط حقوق الإنسان البارز، نبيل رجب، بسبب نشره تغريدات على تويتر اعتبرت "مسيئة" للمؤسسات الحكومية.

ويذكر أن مملكة البحرين التي تقع في جزيرة صغيرة حليف للولايات المتحدة في منطقة الخليج وتستضيف الأسطول الخامس الأمريكي.

كما أن البحرين ترتبط بعلاقات وثيقة مع السعودية التي أرسلت في عام 2011 جنودها إلى البحرين لمساعدة الحكومة على إخماد الانتفاضة.

المزيد حول هذه القصة