مسلحون يفجرون معسكر الحامدية في معرة النعمان بسوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هزت ثلاثة انفجارات عنيفة جنوب غرب مدينة معرة النعمان، بعد تفجير مسلحي الكتائب الإسلامية لأنفاق حفرت أسفل معسكر الحامدية، وحواجز الدحروج، ومنطقة أخرى بالقرب منها.

وأدت الانفجارات إلى وقوع خسائر بشرية بين القوات الحكومية - بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان - وسط اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش، من ناحية، والكتائب الإسلامية من ناحية أخرى في المنطقة.

وأشار المرصد أيضا إلى أن 10 جنود سوريين قتلوا الثلاثاء في اشتباكات بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية والقوات السورية في منطقة دير الزور الشرقية.

وقال المرصد إن الجنود لقوا حتفهم في القتال الذي دار في حويجة صكر الواقعة على نهر الفرات.

وتقع منطقة الاشتباكات قرب مطار دير الزور العسكري، الذي لا يزال يقع تحت سيطرة الجيش السوري في تلك المنطقة الغنية بالنفط.

Image caption المعارضة تقول إنها حفرت أنفاقا تحت المعسكر لتفجره.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على معظم أرجاء المنطقة، غير أن عاصمة الإقليم، مدينة دير الزور، لا تزال تقع تحت سيطرة الحكومة، هي والمطار.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا، أنباء تلك الاشتباكات في دير الزور، قائلة إن وحدات من الجيش السوري قتلت عدداً من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"، ودمرت عدداً من آلياتهم وأسلحتهم.

وأشارت الوكالة إلى وقوع اشتباكات في مناطق أخرى، في بنش وسراقب ومحيط وادي الضيف ومعرة النعمان وكورين ومعرة النعسان وسرمين وجدار بكفلون بريف إدلب، وحويجة صكر في الطرف الشمالي لمدينة دير الزور.

المزيد حول هذه القصة