مقتل 2 من مجندي الشرطة واصابة 2 في هجوم بالعريش

egypt blast مصدر الصورة AP
Image caption لاتزال مصر تشهد العديد من الانفجارات و الأعمال الارهابية الا أن معظم القبانل المستخدمة بدائية محدودة الخسائر

لقى أثنان من مجندي الشرطة مصرعهما بينما جرح أثنان آخران اثر استهداف سيارتهما بقذيفة آر بي جي بالقرب من مدخل مدينة العريش في شبة جزيرة سيناء المصرية.

وقالت وكالة انباء الشرق الأوسط إن مسلحين استهدفوا السيارة اثناء سيرها في منطقة المساعيد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتشهد سيناء أعمال عنف منذ أكثر من عام أودت بحياة العشرات من رجال الشرطة والجيش. وتعلن القوات المسلحة المصرية بين الحين والآخر عن قتل بعض الأشخاص الذين تتهم بالقيام بعمليات ارهابية أو القاء القبض على آخرين.

وفي وقت سابق من اليوم كانت مدينة طنطا الى الشمال من مدينة القاهرة قد شهدت انفجار عبوتين بدائيتي الصنع في أحد الشوارع المحيطة بمسجد السيد البدوي مما أدى الى إصابة 3 أشخاص على الأقل.

وأكدت المصادر الأمنية لبي بي سي، العثور على عبوة ثالثة في مدخل المسجد، مشيرة إلى أن قوات الحماية المدنية تعمل حاليا على تفكيكها.

وتحتقل مدينة طنطا حاليا بمولد "السيد البدوي" والذي يعد أحد الموالد الأكثر شعبية حيث يجذب عشرات الآلاف من المصريين من جميع أنحاء البلاد للاحتفال به.

وتأتي تلك الهجمات بعد يومين من انفجار قنبلة بدائية الصنع في وسط القاهرة اصيب فيه 13 شخصا. وكان ذلك التفجير الثاني في العاصمة المصرية في اقل من شهر.

وفي الشهر الماضي قتل ثلاثة من رجال الشرطة في انفجار قنبلة قرب مبنى وزارة الخارجية المصرية في أسوأ هجوم في وسط القاهرة في اشهر. وأعلنت جماعة أجناد مصر الاسلامية المتشددة المسؤولية عن ذلك الهجوم

وشهدت الفترة الاخيرة ارتفاعا ملحوظا في وتيرة التفجيرات التي تقع داخل مدن الدلتا المصرية بعد ان عزل الجيش للرئيس محمد مرسي المنتمي للإخوان المسلمين إثر احتجاجات شعبية واسعة مناهضة لحكمه.

ومعظم التفجيرات التي وقعت مؤخرا كانت لعبوات بدائية الصنع ولم تؤد إلى خسائر بشرية كبيرة.

المزيد حول هذه القصة