الأمم المتحدة تقول إن تنظيم الدولة "حركة ابادة جماعية"

مصدر الصورة v
Image caption زيد بن رعد يقول إن "الدولة الإسلامية" نقيض حقوق الإنسان

قال زيد بن رعد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان الذي تولى منصبه مؤخرا إن تنظيم الدولة الاسلامية "حركة ابادة شاملة".

وقال بن رعد، الذي خلف نافي بيلاي، كرئيس للمفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة الـمم المحدة إن تنظيم الدولة الاسلامية لم تظهر من فراغ.

وحذر بن رعد من أن خفض تمويل عمليات حقوق الانسان في الامم المتحدة قد يؤدي إلى حدوث انتهاكات لحقوق الانسان كالتي يقوم بها تنظيم الدولة الاسلامية دون مراقبة أو محاسبة.

وقالت ايموجين فوكس مراسلة بي بي سي في جنيف إن تنظيم الدولة الاسلامية يمثل أحد أزمتين ضخمتين تواجهان العالم والأزمة الثانية هي وباء ايبولا.

وأضاف بن زيد إن تنظيم الدولة الاسلامية نقيض حقوق الانسان، وفكرته عن العدالة هي القتل. وقال إنه حركة شيطانية وقد تكون "حركة ابادة جماعية".

وللمفوضية السامية لحقوق الانسان مراقبون لرصد الانتهاكات في سوريا والعراق وافريقيا الوسطى واوكرانيا. وقد تؤدي تحقيقاتهم الى مقاضاة الجناة - في المحكمة الجنائية الدولية على سبيل المثال.

كما يقوم مسؤولو المنظمة أيضا بتدريب الشرطة والجيش، وتقدم النصح للدول التي تريد سن قوانين بحيث لا يشوبها تمييز.

ولكن بعد ستة أسابيع من توليه منصبه، قال بن زيد إن المفوضية تواجه 25 مليون دولار نقصا في مخصصاتها، وقال إنه يتوقع ان يقوم باستقطاعات، وهو ما قال إنه أمر صادم.

المزيد حول هذه القصة