البرلمان العراقي يقر تعيين سالم الغبان وخالد العبيدي وزيرين للداخلية والدفاع

العراق مصدر الصورة AP
Image caption ظلت هذه المناصب فارغة منذ تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة العبادي

وافق مجلس النواب العراقي على مرشحي منصب وزير الداخلية ومنصب وزير الدفاع اللذين كانا شاغرين منذ تشكيل الحكومة العراقية الأخيرة.

وقال مصدر رسمي مطلع من داخل مجلس النواب لبي بي سي إن مرشح التحالف الوطني لمنصب وزير الداخلية محمد سالم الغبان قد حصل على 197 صوتا، فيما حصل مرشح ائتلاف القوى الوطنية لمنصب وزير الدفاع خالد العبيدي على 173 صوتا، الأمر الذي يعني حصول النائبين على نسبة الاصوات التي تؤهلهما لتولي المنصبين الأمنيين.

ويُذكر أن الغبان ينتمي إلى الطائفة الشيعية في حين ينتمي العبيدي إلى الطائفة السنية.

كما صوت مجلس النواب على مرشحي التحالف الكردستاني هوشيار زيباري لمنصب وزارة المالية وروز نوري شاويس لمنصب نائب رئيس الوزراء وفرياد راوندوزي وزيرا للثقافة.

وتتصدر أوليات الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادي محاربة تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مساحات واسعة من العراق واستعادة المناطق التي سيطر عليها.

وكان مجلس النواب رفض الترشيحات السابقة للمناصب الشاغرة.

ويقول محرر بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط، أشر سيباستيان، إن موافقة مجلس النواب العراقي على المرشحين الذين سيتولون المناصب الشاغرة ومنها المنصبان الأمنيان: وزير الداخلية ووزير الدفاع ستكون مصدر ارتياح كبير داخل العراق وخارجه بعد أسابيع من خلو هذين المنصبين وعدم الاتفاق على من يتولاهما، الأمر الذي أثار مخاوف من مدى قدرة العبادي على تشكيل حكومته.

وأضاف محرر بي بي سي أن اكتمال تشكيل الحكومة العراقية الجديدة يُنظر إليه على أنه خطوة أساسية باتجاه محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وخصوصا بين الأقلية السنية في العراق.

المزيد حول هذه القصة