الغارات الأمريكية "تركز" على قدرات تنظيم "الدولة الإسلامية" النفطية

مصدر الصورة Getty Images
Image caption بدأت الولايات المتحدة غاراتها الجوية ضد تنظيم "الدولة" في أغسطس/آب.

أعلن الجيش الأمريكي أن غاراته الجوية على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا خلال اليومين الماضيين ركزت على استهداف قدرة التنظيم على إنتاج النفط ونقله في المناطق التي يسيطر عليها.

وشنت الولايات المتحدة أكثر من 20 غارة جوية على مواقع التنظيم في العراق وسوريا خلال يومي الجمعة والسبت من بينها 15 غارة جوية على مصافي نفطية ومنشأت لتجميع النفط الخام يسيطر عليها مسلحو التنظيم في سوريا.

وقال الجيش - في بيان - إن تلك الضربات كانت تستهدف التأثير على مصادر التمويل للتنظيم، وذلك من خلال تدمير بنيته التحتية لإنتاج النفط.

ويسيطر تنظيم "الدولة" على مساحات واسعة في العراق وسوريا، وكان يحقق أرباحا تقدر بـ3 مليون دولار يوميا من مبيعات النفط في المناطق الخاضعة لسيطرته قبل بدء الغارات الأمريكية ضده.

وبدأت الولايات المتحدة غاراتها الجوية ضد تنظيم "الدولة" في أغسطس/آب، ثم كثفتها بعد حصار التنظيم لمدينة عين العرب/كوباني السورية.

وبحسب بيان الجيش الأمريكي، فقد استهدفت سبع غارات بلدة ذيبان شرقي سوريا، وقد "أصابت بنجاح نقطة لتجميع النفط الخام".

واستهدفت غارات أخرى منشآت جنوب غرب دير الزور.

وفي العراق، شنت الطائرات الأمريكية غاراتها جنوب وغرب مدينة بيجي، إذ ضربت "وحدتين تابعتين لتنظيم الدولة وسيارة مصفحة تابعة له."

ودمرت خمس غارات أخرى غربي سد الموصل سيارات ومبان يسيطر عليها التنظيم.

المزيد حول هذه القصة