عشرات القتلى والجرحى في هجمات متفرقة بالعراق

العراق مصدر الصورة AP
Image caption تتعرض العاصمة بغداد لهجمات انتحارية

قتل 28 شخصا وجرح 39 آخرون في هجمات متفرقة بالعراق.

إذ لقي21 عراقيا حتفهم وأصيب 25 آخرون بجروح بتفجير انتحاري بحزام ناسف داخل حسينية عباس العادلي في منطقة الحارثية وسط غرب بغداد مساء الأحد، حسب مصادر أمنية وطبية.

كما أفادت مصادر امنية وطبية في بغداد بمقتل 3 جنود وجرح 5 اخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق لدى مرور دورية للجيش العراقي في منطقة الطارمية الى الشمال من العاصمة.

كما قُتِل 4 أشخاص و جُرح 9 اخرون في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق استهدفت دورية للشرطة مساء الأحد.

مصفاة بيجي

وقال مصدر أمني في محافظة صلاح الدين إن "مسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية شنوا هجوما على مصفى بيجي فجر الاحد من الجهتين الشمالية والغربية".

وأضاف المصدر أن " اشتباكات بين القوات الامنية المكلفة بحماية المصفى والمسلحين استمرت لساعات وانتهت بانسحاب المسلحين دون معرفة الخسائر من الجانبين ".

كما قتل 4 وجرح 7 آخرون من الجيش والشرطة من بينهم قائد شرطة صلاح الدين اللواء حمد النامس الذي أصيب بجروح طفيفة في هجوم انتحاري بمركبة عسكرية مدرعة انفجرت عند احد الحواجز الامنية صباح الاحد.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقد أعقب ذلك اشتباكات بين المسلحين والقوات الامنية عند مدخل مدينة الحمرة شمال قاعدة سبايكر في تكريت.

وأفاد مصدر أمني في محافظة الانبار بأن " القوات الامنية وأبناء العشائر في منطقة البغدادي غرب الانبار تمكنوا من صد هجوم من ثلاثة محاور شنه مقاتلو ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية صباح الاحد على مواقع للجيش وابناء العشائر، وانتهى بانسحاب مقاتلي التنظيم وتكبيدهم خسائر كبيرة ".

وأوضح المصدر أن " حظر التجوال مازال ساري المفعول في مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار".

زيارة إيران

مصدر الصورة AP
Image caption يحاول الجيش العراقي والميليشيات المساندة له طرد مسلحي الدولة من المناطق التي سيطروا عليها

وعلى صعيد التطورات السياسية، أعلن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي في بيان الاحد ان حيدر العبادي سيتوجه الاثنين الى ايران على رأس وفد وزاري في زيارة تستمر يوما واحدا للتباحث في " السبل الكفيلة بتوحيد جهود المنطقة والعالم بمساعدة العراق ضد تنظيم داعش الارهابي بالاضافة الى تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والاسكان والاعمار ومجالات اخرى" حسبما جاء في البيان.

كوباني

ومن جهة أخرى، لا يزال القتال محتدما بين المقاتلين الأكراد ومسلحي الدولة الإسلامية في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) السورية.

ويقول ناشطون معارضون في سوريا إن مسلحي الدولة أطلقوا صباح الأحد أربع قذائف هاون على الأقل على المدينة، ويمكن سماع دوي النيران.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن مسلحي الدولة أطلقوا نحو 40 قذيفة هاون السبت، بعضها سقطت في الأراضي التركية.

وأضاف المرصد أن جثامين نحو 70 من مسلحي الدولة أحضرت إلى مستشفى محلي في مدينة قريبة من عين العرب.

المزيد حول هذه القصة