العبادي في اول زيارة لطهران منذ توليه السلطة وطهران تؤكد: سنتعاون مع العراق في مواجهة "الارهاب"

مصدر الصورة AFP
Image caption رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية إن بلاده ستتعاون مع العراق في محاربة ما سماه بالارهاب.

واضاف ميرزا افخام "الجمهورية الاسلامية ملتزمة بتوثيق علاقاتها الاستراتيجية مع العراق في كل المجالات بما يحقق مصلحة البلدين واستقرار المنطقة".

وقال افخام "ايران ستتعاون مع العراق في مواجهة التحديات خاصة في مجال الامن والتخلص من هذه الظاهرة الارهابية الشريرة".

وجاء ذلك بعد وصول رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى العاصمة الايرانية طهران مساء الاثنين في اول زيارة رسمية له للبلاد منذ توليه المسؤولية.

ودفع تقدم تنظيم "الدولة الاسلامية" الى تغيير الحكومة العراقية التى كان يرأسها نوري المالكي اكثر من 8 سنوات.

ويجري العبادي مباحثات مع القادة الايرانيين وعلى رأسهم الرئيس حسن روحاني في عدة ملفات على رأسها مواجهة التقدم المستمر "للدولة الاسلامية".

وشكلت الولايات المتحدة تحالفا دوليا يضم عدة دول عربية منها المملكة العربية السعودية والامارات وقطر لمحاربة "الدولة الاسلامية"، وتقوم طائرات التحالف بقصف مواقع التنظيم في سوريا والعراق منذ عدة اسابيع دون تاثير واضح على تقدم مسلحيه وسيطرتهم على مساحات ومدن جديدة.

ولم يتم اعلان جدول واضح لزيارة العبادي لايران، لكن يتوقع ان تستمر ليوم واحد فقط.

وكانت ايران اول الدول المساندة للعراق في مواجهة تقدم "الدولة الاسلامية" واول دولة ترسل اسلحة لدعم المقاتلين الاكراد شمال العراق لصد هجوم "الدولة الاسلامية".

وكان العبادي قد استبعد بعد زيارته المرجع الديني الشيعي آية الله علي السيستاني في مدينة النجف العراقية امس الاثنين قبول بلاده تدخلا بريا من اي قوات اجنبية على الاراضي العراقية.

وقال العبادي "لن يكون هناك تدخلا بريا من اي قوة عظمى او اقليمية او تحالف دولي في الاراضي العراقية".

وأكد العبادي ان هذا هو قراره شخصيا وقرار الحكومة العراقية باكملها.

المزيد حول هذه القصة