رجم مراهق صومالي حتى الموت لاتهامة باغتصاب امرأة

somalia_shabab مصدر الصورة AP
Image caption قامت حركة الشباب بالرجم وقطع الأطراف في المناطق التي تسيطر عليها

قضت محكمة صومالية اسلامية برجم مراهق حتى الموت جنوبي الصومال بعد أدانته باغتصاب امرأة .

وقال موقع اخباري موال للاسلاميين إن القاضي أمر المراهق واسمه حسن أحمد علي وعمره 18 عاما بتقديم رأس ماشية للمرأة كنوع من التعويض قبل تنفيذ حكم الرجم فيه.

وأنكر المراهق اغتصاب المرأة واسمها فادومو حسن محمد البالغة من العمر 28 عاما.

وتقوم حركة الشباب الاسلامية المسلحة بتنفيذ صورة صارمة من القانون الاسلامي في المناطق التي يحكمونها.

وكانت امرأة قد رجمت حتى الموت الشهر الماضي في مدينة باراو الساحلية بعد أن أدانتها محكمة اسلامية بالجمع بين أربعة أزواج في وقت واحد .

وقالت محطة راديو تابعة لحركة الشباب إن المراهق أدين باغتصاب المرأة تحت تهديد السلاح في قرية دارورو في منطقة شابيلا جنوبي الصومال.

إلا أن الفتى يقول إن اللقاء الجنسي مع المرأة كان برضا الطرفين.

وفقدت حركة الشباب السيطرة على عدد من المناطق في الفترة الاخيرة بينها مدينة باراو، الا انها لاتزال تحكم مساحات واسعة في المناطق الريفية.

وتسعى الحركة التي تربطها علاقات بتنظيم القاعدة إلى الاطاحة بالحكومة الصومالية التي تدعمها الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة