تقرير: العمالة المنزلية في دولة الإمارات منتهكة الحقوق

Image caption طالب التقرير بإلغاء نظام الكفيل

أفاد تقرير لمنظمة هيومان رايتس ووتش أن العمالة المنزلية في دولة الإمارات العربية المتحدة تعاني من انتهاك حقوقها.

وحثت المنظمة في التقرير الذي يفصل الانتهاكات الجسدية والجنسية والعاطفية للعمالة المنزلية الإمارات العربية، على إلغاء نظام "الكفيل" الذي يربط العمالة بالمستخدم الذي دخلت عن طريقه إلى البلد.

واستجوبت المنظمة 99 خادمة ووكلاء استخدام ومستخدمين في الإمارات العربية المتحدة.

وقالت 22 من النساء اللواتي استجوبن إنهن تعرضت للضرب بالعصا والصفع والرفس.

وتضمنت الانتهاكات مصادرة جواز السفر وعدم دفع الأجور وساعات عمل طويلة والحبس وحجب الطعام.

انتهاكات

وتعمل 146 الف امرأة ضمن العمالة المنزلية في الإمارات العربية المتحدة، ويأتي معظمهم من الفلبين وإندونيسيا والهند وبنغلاديش وسريلانكا.

ونسب التقرير إلى امرأة إندونيسية أن مستخدمها كان يضربها يوميا، وأنه قام بلي ذراعها بقسوة وتسبب بكسرها.

وقالت امرأة إندونيسية أخرى إن مستخدمها اغتصبها حين أخذها لتنظيف منزل آخر اشتراه.

وقالت امرأة فلبينية إن مستخدميها كانوا يصفعونها لحثها على العمل.

وشكا جميع المستجوبين تقريبا من طول ساعات العمل، واشتكى البعض من تأخر دفع أجورهم أو انتقاصها.

وقالت امرأة فلبينية أخرى إنها هربت من مخدومها بعد شهرين من العمل لمدة 23 ساعة يوميا كانوا يقدمون لها فيها الطعام الفاسد.

وقالت وزيرة العمل الفلبينية إن الوزارة توقفت عن إصدار رخص للعمالة المنزلية التي تنوي السفر إلى الإمارات العربية المتحدة.

المزيد حول هذه القصة