سجن أربع سيدات في السعودية بتهمة "دعم تنظيم القاعدة"

مقاتلو الدولة الإسلامية مصدر الصورة AFP
Image caption شددت المملكة العربية السعودية العقوبات على السفر خارج البلاد للقتال، بعد أن جذب الصراع السوري آلاف السعوديين

حكم على أربع سيدات في السعودية بالسجن لمدد تتراوح بين ست وعشر سنوات، بتهمة دعم تنظيم القاعدة.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن المحكمة أدانت السيدات الأربعة بتهم مساعدة أبنائهن على الانضمام للتنظيم، والدخول إلى مواقع إلكترونية ممنوعة، وتحميل "مواد صوتية ومرئية" متعلقة بالقتال.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، لم تعلن السلطات السعودية عن وقت حدوث هذه الوقائع أو جنسية المتهمات. وكان قد صدر قرار بالمنع من السفر لثلاثة منهن، مما يعني أنهن على الأرجح سعوديات.

وكان مفتي السعودية، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، قد قال إن تنظيم الدولة الإسلامية "هو عدو الإسلام الأول"، ودعا الشباب إلى عدم الالتفات إلى "دعوات الانضمام إلى هذا التنظيم التي تقوم على مبادئ مغلوطة".

وفرضت المملكة العربية السعودية عقوبات مشددة خلال العام الماضي، في محاولة لمنع مواطنيها من الانضمام للجماعات المتشددة.

وأصدر الملك عبدالله في فبراير/ شباط الماضي مرسوما بسجن من يسافرون للقتال خارج البلاد لمدة تصل إلى 20 عاما، وذلك بعد أن توجه مئات السعوديين للقتال في سوريا.

وكانت السلطات قد أنشأت محاكم خاصة عام 2011، لمحاكمة سعوديين وأجانب بتهمة الانتماء للقاعدة وتنفيذ هجمات في السعودية بين عامي 2003 و2006.

وتشارك السعودية وغيرها من دول الخليج في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ويقول الحقوقيون إن الإجراءات الأمنية المشددة تستهدف أيضا من ينشرون تعليقات اجتماعية أو سياسية عبر الإنترنت.

المزيد حول هذه القصة