إسرائيل تمنع المصلين دون سن الأربعين من صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

القدس الشرقية مصدر الصورة EPA
Image caption تصاعد التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أعقاب دهس فلسطيني حشدا من الإسرائيليين

منعت الشرطة الإسرائيلية التي نشرت الجمعة تعزيزات أمنية في الحرم القدسي المصلين دون سن الأربعين من حضور صلاة الجمعة في المسجد الأقصى في أعقاب هجوم نفذه فلسطيني ضد إسرائيليين أدى إلى تصاعد التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ونشبت اشتباكات لليلة الثانية على التوالي بين الطرفين بعدما قاد فلسطيني الأربعاء سيارته باتجاه حشد من المشاة الإسرائيليين، الأمر الذي أدى إلى مقتل رضيعة إسرائيلية وجرح ستة آخرين قبل أن تطلق الشرطة الإسرائيلية النار عليه وترديه قتيلا.

وعززت إسرائيل حضورها الأمني في القدس الشرقية ومدينتها القديمة في أعقاب مواجهات بين قوات الأمن وفلسطينيين كانوا يرشقون قوات الأمن بالحجارة، حسب ناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، لبى سامري.

وأضافت الناطقة باسم الشرطة أن المصلين دون سن الأربعين لن يسمح لهم بحضور صلاة الجمعة مخافة اندلاع مزيد من الاضطرابات.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية ليلة الخميس الجمعة فلسيطنيين اثنين في المدينة القديمة من القدس الشرقية في أعقاب اشتباكات مع الشرطة.

ويضم الحرم القدسي قبة الصخرة والمسجد الأقصى في حين يوجد "حائط البراق" عند المسلمين، وهو ذاته "حائط المبكى" عند اليهود في الجهة الغربية من المسجد الأقصى، ويعتبرونه الجزء الأخير المتبقي من "هيكل سليمان" الذي دمره الرومان في عام 70 قبل الميلاد.