الجيش التركي يقتل 3 من المسلحين الأكراد هاجموا منشأة للطاقة

تركيا مصدر الصورة EPA
Image caption هناك مخاوف من انهيار عملية السلام في تركيا على خلفية الأحداث في كوباني

قَتَل الجيش التركي 3 مسلحين أكراد شاركوا مع مجموعة في الهجوم على منشأة للطاقة في إقليم كارس شرقي تركيا، حسب مصادر تركية.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية أن مسلحين في حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا أضرموا النار في عربتين وحجرة صغيرة في مقاطعة كاكيزمان، وأطلقوا النيران على الجنود الذين كانوا يحرسون المنشأة ورد هؤلاء على مصادر النيران.

وقال مصدر أمني إن ثلاثة مسلحين أكراد قتلوا ويجري البحث عن آخرين شاركوا في الهجوم.

ويأتي إطلاق النار في أعقاب اضطرابات شهدها شرقي تركيا في وقت سابق من الشهر الحالي، وأدت إلى مقتل العشرات من المتظاهرين.

ويقول أكراد تركيا إن الحكومة التركية تمنع المساعدة عن أكراد مدينة عين العرب/كوباني السورية الذين يدافعون عنها حتى لا تقع في أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذين يسعون للسيطرة عليها.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، قال الخميس إن 200 عنصر من البيشمركة (المقاتلون الأكراد في إقليم كردستان بالعراق) سيسمح لهم بالدخول إلى سوريا عبر تركيا لإمداد المدافعين عن المدينة بالمقاتلين.

لكن الرئيس التركي وصف مقاتلي الحزب الديمقراطي الكردي السوري الذين يدافعون عن المدينة بأنهم "إرهابيون".

وتهدد الاضطرابات في شرقي تركيا عملية السلام بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني بقيادة عبد الله أوجلان الذي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وأدت دعوة أوجلان إلى التهدئة بين أنصاره إلى احتواء احتجاجات الشارع.

وقال أوجلان الأسبوع الحالي إن محادثات السلام دخلت مرحلة جديدة، مضيفا أنه متفائل بشأن فرص نجاح عملية السلام.

وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع بين تركيا والمقاتلين الأكراد الذين كانوا يسعون إلى إقامة دولة مستقلة خاصة بهم لكنهم يسعون الآن إلى الحصول على حكم ذاتي وحقوق أكثر لصالح أكراد تركيا.

المزيد حول هذه القصة