البيشمركة الكردية تستعيد بلدة زمار بنينوى من "داعش"

مصدر الصورة afp
Image caption يدعم متطوعو "الحشد الشعبي" القوات العراقية

أكد مصدر أمني في إقليم كردستان العراق بأن "قوات البيشمركة الكردية وبإشراف مباشر من رئيس الإقليم مسعود بارزاني تمكنت فجر السبت من استعادة بلدة زمار شمالي محافظة نينوى وطرد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية منها" مضيفا أن "قوة من مقاتلي البيشمركة ستتوجه الأحد إلى بلدة كوباني في الأراضي السورية."

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر استخباراتي كردي في زمار قوله إن قوات البيشمركة تقدمت الى البلدة من خمسة محاور صباح السبت الباكر بعد ان نفذ طيران التحالف غارات على مواقع مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" فيها.

واضاف ان مسلحي البيشمركة واجهوا مقاومة ضارية قبل ان يتمكنوا من استعادة السيطرة على زمار.

جرف الصخر

من جانب آخر، قال مسؤولون عسكريون عراقيون السبت إن ثمانية جنود قتلوا في معارك دارت في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد مع مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية".

وتعتبر جرف الصخر ذات اهمية استراتيجية إذ انها تقع على الطريق الذي يستخدمه الزائرون الذين يتوجهون الى مدينة كربلاء.

وقال نقيب بالجيش العراقي لوكالة فرانس برس إن القوات العراقية شنت هجوما على مواقع المسلحين في جرف الصخر يوم امس الجمعة، مضيف ان القتال اسفر ايضا عن مقتل العشرات من المسلحين. ولم يتسن التأكد من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

ديالى والانبار

وكان مصدر أمني في محافظة ديالى العراقية قد افاد في وقت سابق بأن "قوات الأمن العراقية ومقاتلي الحشد الشعبي بدأوا صباح السبت هجوما على القرى الواقعة في أطراف ناحيتي جلولاء والسعدية شمال شرق ديالى لطرد عناصر ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية منها".

واوضح المصدر أن "ناحيتي جلولاء والسعدية ما تزالا خاضعتين لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية".

وفي محافظة الأنبار الغربية، أفاد مصدر أمني بأن "أكثر من 100 من عناصر ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا وجرح عدد كبير منهم في هجوم شنته القوات الأمنية مدعومة بمقاتلي العشائر و الفرقة الثامنة في الجيش العراقي المتمركزة في عامرية الفلوجة وبمساندة طيران الجيش."

واضاف المصدر "كما تم التقدم نحو منطقة البوهوة الواقعة بين ناحية العامرية وقضاء الفلوجة من الجهة الجنوبية والتي يتمركز فيها مسلحو التنظيم."

وأكد مدير شرطة عامرية الفلوجة الرائد عارف الجنابي أن "القوات الامنية ومقاتلي العشائر تمكنوا من استعادة السيطرة على عدة مناطق و التقدم اكثر من نصف كيلومتر باتجاه الفلوجة" مضيفا أن "المعارك مستمرة دون توقف منذ قرابة اسبوع".

وفي محافظة نينوى الشمالية، أفاد مصدر امني بأن "68 من مقاتلي ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية قتلوا وجرح اكثر من عشرين آخرين منهم في قصف نفذه طيران التحالف الدولي لمواقع التنظيم في منطقتي الكندي والغابات شمال الموصل في وقت متأخر من ليلة امس الجمعة".

وفي تطور آخر، اكد شهود عيان في مناطق سهل نينوى أن "مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية أغلقوا جميع الكنائس هناك بعد ان أستولوا على محتوياتها ومن ثم تفخيخها".

المزيد حول هذه القصة