ضوء إسرائيلي أخضر لتشييد 1000 وحدة استيطانية بالقدس الشرقية المحتلة

مصدر الصورة AFP
Image caption دورية للشرطة الاسرائيلية في القدس الشرقية

أعطت الحكومة الإسرائيلية الضوء الأخضر لتنفيذ مشروع تشييد أكثر ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية المحتلة التي يطالب الفلسطينيون بها عاصمة لدولتهم المستقبلية، حسبما أوردت وكالة فرانس برس عن مسؤول إسرائيلي.

وقال المسؤول الذي يعمل في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو "قررت الحكومة المضي قدما في تنفيذ مشروع تشييد أكثر من الف وحدة سكنية في القدس، 400 منها في هار هوما (الاسم الاسرائيلي لجبل ابو غنيم) و600 في (مستوطنة) رامات شلومو."

ولم يتطرق المسؤول الاسرائيلي إلى الانعكاسات الدولية المحتملة لهذه الخطوة، خصوصا أن الفلسطينيين والمجتمع الدولي يشعرون بغضب بالغ في هذه الفترة ازاء الخطوات الاستيطانية الإسرائيلية في حي سلوان، وهي الخطوات التي أدت إلى اندلاع اضطرابات وصدامات بين المقدسيين والشرطة الإسرائيلية.

وحذر جبريل الرجوب، القيادي في حركة فتح، من أن القرار الاسرائيلي سيؤدي الى "تفجر العنف."

وقال الرجوب للصحفيين في رام الله "صدق نتنياهو اليوم على تشييد أكثر من ألف وحدة سكنية في القدس الشرقية. هذه التصرفات التي يقوم بها الإسرائيليون من جانب واحد ستؤدي إلى انفجار."

وأضاف "يجب ألا يتوقع نتنياهو من الفلسطنيين أن يرفعوا راية بيضاء".

وقال الرجوب "إذا كان يريد أن يدفعنا إلى دائرة مفرغة من الدماء والقتل، فعليه أن يتعلم الدرس الصحيح مما حدث في غزة،" وذلك في إشارة إلى الحرب الإسرائيلية في القطاع خلال شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن ليور اميخاي من حركة "السلام الآن" المعارضة للاستيطان قوله "لا يوجد وقت مناسب للاعلان عن هذه الامور، وخصوصا الآن والقدس تحترق."

يذكر ان موضوع الاستيطان يؤثر سلبا في العلاقات بين اسرائيل وحليفتها الاقوى، الولايات المتحدة.

واضاف المسؤول الاسرائيلي ان "خططا ستطرح لتشييد مشاريع بنى تحتية في الضفة الغربية تشمل طرقا خاصة للفلسطينيين."

المزيد حول هذه القصة