"هدوء حذر" في طرابلس لبنان عقب اشتباكات نهاية الاسبوع

مصدر الصورة Reuters
Image caption نازحون من حي باب التبانة في طرابلس

يسيطر هدوء حذر على مدينة طرابلس شمالي لبنان بعد اشتباكات دامية شهدتها المدينة على مدى ثلاثة أيام بين الجيش اللبناني ومسلحين إسلاميين يرجح ارتباطهم بجبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وقد أسفرت تلك الاشتباكات عن مقتل 11 جنديا على الاقل.

وكانت جبهة النصرة قد هددت في بيان نشرته على موقع "تويتر" باعدام أحد العسكريين الشيعة المحتجزين لديها منذ آب/ اغسطس الماضي ما لم يوقف الجيش ما اسمته "التصعيد العسكري بحق اهل السنة في طرابلس".

كما تبنّت الجبهة إطلاق صاروخين على بلدة اللبوة ذات الأغلبية الشيعية في البقاع اللبناني يوم الأحد واعتبرت عبر "تويتر" أن الاطلاق جاء "نصرة لطرابلس الشام".

يشار إلى أن المواجهات بين الجيش اللبناني والمسلحين الاسلاميين اندلعت غداة اعتقال الجيش مجموعة من الأشخاص في منطقة الضنية شمالي لبنان بتهمة الانتماء إلى تنظيمات إرهابية وشن هجمات.

المزيد حول هذه القصة