اشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحين في سوق طرابلس

مصدر الصورة AFP
Image caption شهدت طرابلس صدامات متكررة بين مسلحين سنة يؤيدون المنتفضين السوريين من جهة وآخرين علويين يؤيدون نظام دمشق

اندلعت في وقت متأخر من يوم امس الجمعة اشتباكات بين قوات الجيش اللبناني ومسلحين اسلاميين في السوق القديم بمدينة طرابلس الشمالية، اسفرت عن مقتل مسلح واحد واصابة 9 جنود و8 مدنيين بجروح.

وهذه هي المرة الاولى منذ اندلاع الحرب في سوريا المجاورة التي يمتد فيها العنف الى منطقة سوق طرابلس القديم المقترح ادراجها من قبل منظمة يونسكو باعتبارها من مناطق التراث العالمي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مراسلها في طرابلس قوله إنه سمع دوي اطلاق نار كثيف وقصف مدفعي عندما شرع الجيش في هجومه على مواقع المسلحين.

وحاول الجيش اجلاء سكان المنطقة التي جرى فيها القتال.

يذكر ان طرابلس شهدت صدامات متكررة بين مسلحين سنة يؤيدون المنتفضين السوريين من جهة وآخرين علويين يؤيدون نظام دمشق.

كما شن المسلحون الاسلاميون السنة سلسلة من الهجمات على قوات الجيش اللبناني متهمين اياها بالتعاون مع حزب الله الذي ارسل الآلاف من عناصره للقتال الى جانب نظام دمشق في سوريا.

بيان

وفي وقت لاحق، أصدر الجيش بيانا قال فيه "إن قوى الإرهاب تعمل على زعزعة الوضع الأمني في مدينة طرابلس وإثارة الفتن والتحريض المذهبي، فعمدت إلى نشر عناصر مسلحة في محلة الزاهرية - طرابلس."

ومضى البيان للقول إن "قوات الجيش تدخلت واشتبكت مع المسلحين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، حيث عملت على تطويقهم داخل الأسواق العتيقة."

وقال البيان إن "الاشتباكات اسفرت عن اصابة 8 عسكريين بينهم ضابط وعدد من المدنيين، ولا تزال وحدات الجيش تقوم بتنفيذ عمليات دهم للأماكن المشبوهة بغية توقيف مطلقي النار وإحالتهم إلى القضاء المختص."

المزيد حول هذه القصة