قائدة كردية: الوضع في عين العرب حرج ويتطلب تصعيد غارات التحالف

كوباني مصدر الصورة EPA
Image caption تقول التقارير إن تعزيزات كبيرة تشمل مدفعية ودبابات تتدفق على مسلحي التنظيم في عين العرب "كوباني".

وصفت قائدة عسكرية كردية الوضع في داخل مدينة عين العرب "كوباني" السورية بأنه حرج، وطالبت قوات التحالف بتكثيف الغارات على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" لوقف التعزيزات الكبيرة التي تقول التقارير إنها تتدفق على مسلحي التنظيم.

وأشارت التقارير إلى أن التنظيم يجلب تعزيزات إلى المدينة، في محاولته للسيطرة عليها بعد تصعيد هجماته عليها خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت آسيا عبد الله، وهي قائدة كبيرة للمقاتلين الأكرد الذين يدافعون عن المدينة، إن الوضع فيها "حرج" .

وحثت التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، على شن المزيد من الغارات على مواقع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" للحيلولة دون وصول التعزيزات إليهم في المناطق التي يسيطرون عليها من عين العرب "كوباني".

وقالت عبد الله لوكالة "فرات نيوز" الكردية للأنباء "هناك حاجة لتدخلات أكثر فعالية إذ يجب تدمير الأسلحة الثقيلة لهذه العصابات".

وأضافت إن المقاتلين الأكراد أبدوا مقاومة بطولية في محاولتهم لصد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة.

ومضت عبد الله للقول "جميع المعدات العسكرية والدبابات وقطع المدفعية والقذائف والعربات المحملة بالقنابل تأتي من منبج وجرابلس والرقة. ويحتاج التحالف إلى توجيه ضربات فعالة لهذه الممرات (التي تأتي منها الإمدادات)".

وكان المقاتلون الأكراد في عين العرب "كوباني" قد تمكنوا الأسبوع الماضي من صد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" ودفعهم للتراجع إلى مواقع بأطراف المدينة.

وقال سفين دزه ئي، الناطق باسم حكومة اقليم كردستان العراق، في وقت سابق الأحد إن مقاتلي البيشمركة الاكراد لن يشاركوا مباشرة في القتال ضد مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" في المدينة، وإنهم سيوفرون الاسناد المدفعي للمدافعين عنها.

المزيد حول هذه القصة