السجن لإسرائيلي "انتهك زوجاته وبناته جنسيا"

مصدر الصورة Reuters
Image caption راتزون له 21 "زوجة"، رزق منهن بثلاثين من الأبناء

قضت محكمة إسرائيلية بالسجن 30 عاما على زعيم طائفة دينية، يؤمن بتعدد الزوجات، لإدانته بالانتهاك الجنسي لزوجاته وبناته.

وأدانت المحكمة غال راتزون (64 عاما) بعدد من المخالفات الجنسية، بينها الاغتصاب والاعتداء البذيء وممارسة الجنس مع أقارب.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن راتزون له 21 "زوجة"، وأنه رزق منهن بـ30 من الأبناء.

ونفى راتزون التهم الموجهة له، قائلا إن جميع النساء يعشن معه بمحض إرادتهن.

تهديدات غيبية

وصدر قرار المحكمة بعد أربعة أعوام من اعتقال راتزون في عملية أمنية كبيرة.

وأظهرت التحقيقات أن راتزون يملك عدة منازل في تل أبيب يعيش فيها نساء وأطفال في "ظروف مرعبة".

وأفادت وسائل إعلام بأن النساء كن يجبرن على قطع أي اتصال بعائلاتهن وأصدقائهن بعد الالتحاق بالبيت الجماعي.

وعلمت المحكمة أن راتزون كان يهدد الزوجات والأولاد إذا لم يطيعوا أوامره.

وقال أحد الشهود في المحكمة إن راتزون، الذي يدعي امتلاك قدرات علاجية كان يهدد "الزوجات" بالتسبب في إصابتهن وأبنائهن بأمراض خطيرة.

وعلمت المحكمة أيضا أن راتزون كان يأمر زوجاته وأولاده بوشم اسمه، وفي بعض الأحيان صورته، على أجسادهم.

كما أُطلق على أبنائه أسماء مشتقة من اسمه الذي يعني "المنقذ" بالعبرية.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن إحدى زوجاته السابقات، وتدعى مايان، قولها إن "مصدر السعادة الوحيد هو أنه لن يعود للمجتمع أبدا".

وأُدين راتزون أيضا بسلب أموال زوجاته.

المزيد حول هذه القصة