"مقتل 250 شخصا" في 3 أيام من الاشتباكات باليمن

مصدر الصورة
Image caption مظاهرة ضد الحوثيين في صنعاء الثلاثاء

قتل 250 شخصا في ثلاثة أيام من القتال في بلدة رضمة بمحافظة إب وسط اليمن بين مسلحين من الحوثيين وعشيرة ذات نفوذ في المنطقة، حسبما قال مسؤولون.

وتقول قبائل محافظتي إب والبيضاء إنها اضطرت للتحالف مع مسلحين تابعين لجماعات دينية متشددة بعد ما وصفته بخذلان الدولة والجيش والسلطات المحلية لهم والسماح للحركة الحوثية بالانتشار في مناطقهم، وهو ما اعتبره مراقبون انتكاسة كبيرة لجهود الحكومتين اليمنية والأمريكية في مكافحة عناصر تنظيم القاعدة.

وكان الحوثيون، الذين يشتبه بشكل واسع أنهم على صلة بإيران المعقل الشيعي في المنطقة، سيطروا على صنعاء في سبتمبر/ ايلول الماضي وشنوا معارك مع القبائل المعارضة ومسلحين تابعين لتنظيم القاعدة في اليمن.

ويقول الحوثيون إنهم توسعوا في عدد من محافظات البلاد لملاحقة عناصر القاعدة، وهو ما أكده زعيمهم عبد الملك الحوثي في أحدث خطاب له، منتقدا ما وصفه بغياب دور قوات الجيش والأمن في مهمة التصدي للقاعدة.

ورد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي برفضه قيام الحركة الحوثية بدور الدولة الأمني، كما ورد في خطاب له، واتهم الحركة بالتخفي وراء تلك الحجة لتبرير سيطرتها على عدد من محافظات البلاد.

وخرجت مظاهرات عدة في كل من صنعاء والحديدة وإب والبيضاء ضد الحوثيين، كان أحدثها مظاهرة الثلاثاء في العاصمة صنعاء طالبت بإخراج المسلحين الحوثيين ومحاسبة القيادات العسكرية التي اتهمها المتظاهرون بـ"التواطؤ" مع الحوثيين.

المزيد حول هذه القصة