تنظيم الدولة الإسلامية "يطلق سراح 25 طفلا كرديا" مختطفا

مصدر الصورة AP
Image caption لم يعرف سبب إطلاق سراح التلاميذ الأكراد في مثل هذا التوقيت

أطلق "تنظيم الدولة الإسلامية" سراح 25 طفلا كرديا من تلاميذ المدارس كانوا قد اختطفوا في مايو / ايار الماضي حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض ومقره بريطانيا.

وقال المرصد إن التلاميذ الذين أطلق سراحهم الأربعاء هم آخر مجموعة يتم الإفراج عنها من أكثر من 150 طفلا خطفوا في مايو / أيار.

وبحسب نشطاء، اختطف التنظيم المتشدد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و14 عاما من بلدة عين العرب "كوباني" السورية لدى عودتهم من مدينة حلب حيث كانوا يؤدون امتحانات.

ولم يعرف السبب وراء الإفراج عن هؤلاء الأطفال.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قالت في يوليو/ تموز الماضي إنه تم الإفراج عن 15 طفلا في إطار صفقة لتبادل رهائن مقابل الإفراج عن ثلاثة من أعضاء تنظيم "الدولة الإسلامية" محتجزين لدى القوات الكردية.

وتأتي أنباء إطلاق سراح الأطفال في الوقت الذي تدور فيه معارك عنيفة في عين العرب "كوباني" بين مسلحي التنظيم والأكراد المدافعين عن البلدة الذين انضم إليهم مسلحو الجيش السوري الحر.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن وسائل إعلام محلية نقلت عن تلميذين فرا من قبضة التنظيم قولهما إن "الدولة الإسلامية" كانت تجبر الأطفال على حضور دروس في الفكر الجهادي.

"ترهيب القبائل"

من ناحية أخرى، أعلن مسؤولون محليون عراقيون أن مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" قتلوا 30 رجلا سنيا من القبائل العراقية غرب بغداد.

ووقعت عمليات القتل في هيت في محافظة الأنبار التي استولت عليها الجماعات الجهادية في وقت سابق من هذا الشهر.

وينتمي الرجال إلى قبيلة البو نمر التي تحالفت مع قوات الحكومة العراقية في محاولة استرداد مناطق استولي عليها التنظيم منذ يناير / كانون الثاني.

ويقول المراسلون إن عمليات القتل تبدو أنها تهدف بالدرجة الأولى إلى ترهيب القبائل القوية المحلية التي يمكن أن تلعب دورا هاما في أي محاولة ناجحة لاستعادة محافظة الأنبار.

وسبق أن قتل تنظيم "الدولة الاسلامية" المئات في المناطق التي يسيطرون عليها في العراق وسوريا.

المزيد حول هذه القصة