العثور على مقابر جماعية غربي العراق

مصدر الصورة AFP
Image caption انضم رجال عشائر سنية إلى الحكومة في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"

عُثر على جثث رجال عشائر من العرب السنّة، يشتبه في أن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوهم، في مقابر جماعية بغرب العراق.

وربما تحتوي المقابر، التي عُثر عليها في محافظة الأنبار، على رفات ما يتراوح بين 80 و220 شخص، بحسب تقارير.

وينتمي كثير من القتلى لعشيرة ألبو نمر التي انضمت إلى الحكومة ذات القيادة الشيعية في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

ووردت تقارير كذلك عن أن مسلحي التنظيم ربما قتلوا 600 سجين في سجن بالموصل سيطروا عليه في يونيو/ حزيران.

وأفادت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية بأن السجناء أُجبروا على الجثو بطول حافة واد قبل إطلاق النار عليهم.

ويسود شعور لدى زعماء عشائر سنية بأنهم لم يحصلوا على الدعم الكافي من الحكومة العراقية لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسبما تفيد اورلا غورين، مراسلة بي بي سي في بغداد.

وقتل مسلحو التنظيم مئات الأشخاص في المناطق الشاسعة التي يسيطروا عليها في سوريا والعراق.

المزيد حول هذه القصة