تقرير أممي: مقاتلون من 80 دولة انضموا إلى تنظيم "الدولة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption (أرشيف) تقرير الأمم المتحدة أوضح أن حوالي 15 ألف مقاتل سافروا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم الدولة.

انضم مقاتلون من أكثر من 80 دولة إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، بحسب ما أفاد به تقرير جديد للأمم المتحدة.

أوضح التقرير أن حوالي 15 ألف شخص سافروا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى التنظيم.

وأشار إلى أن بعض المقاتلين الأجانب جاءوا من دول لم تواجه من قبل أي تهديدات إرهابية، وهو ما يزيد من المخاطر التي تهدد أوروبا وآسيا وأفريقيا.

وتشير أدلة إلى أن "الجهاديين" لديهم حاليا وسائل جديدة لتصنيع القنابل، بحسب التقرير، الذي أكد على أن قادة تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية لديهم نفس الأهداف الاستراتيجية على الرغم من الاختلافات بينهم.

ورفع التقرير الذي أعده مجموعة من الخبراء المتخصصين في شؤون تنظيم القاعدة وحركة طالبان إلى مجلس الأمن.

ويسيطر تنظيم "الدولة" على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

ويشن تحالف دولي - تقوده الولايات المتحدة - غارات منذ أكثر من شهرين ضد مواقع التنظيم.

"حظر طيران"

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجمعة إنه من المحتمل فرض مناطق حظر طيران فوق سوريا لدعم الجيش السوري الحر المعارض في قتاله ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف: "لن يتحقق نصر إلا إذا حصل الجيش السوري الحر، وهو يمثل المعارضة الديمقراطية (في سوريا) على الدعم المطلوب".

وقال هولاند: "نحن ندرس كيف يمكن، في إطار التحالف وأيضا في إطار ما يمكن القيام به مع تركيا، (فرض) مناطق حظر طيران كي يمكننا تقديم الدعم اللازم...للجيش السوري الحر."

وجاءت تصريحات الرئيس الفرنسي عقب لقائه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في باريس.

ودعا أردوغان إلى توسيع الغارات ضد تنظيم "الدولة" في سوريا، بدلا من التركيز على مدينة عين العرب "كوباني" التي يسعى التنظيم للسيطرة عليها.

وأعرب هولاند عن اعتقاده أن حلب تمثل المدينة الأكثر أهمية في الحرب السورية، لكنه أكد أيضا على أهمية كوباني في القتال ضد تنظيم الدولة.

المزيد حول هذه القصة