الدول الراعية للمبادرة الخليجية تدعو الحوثيين لتسليم السلاح

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الحوثوين أمهلوا الرئيس هادي منصور ورئيس الوزراء 10 أيام لتشكيل الحكومة وإلا شكلوا مجلس حكماء لإدارة البلاد

دعا سفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية في العاصمة اليمنية صنعاء الحركة الحوثية المسلحة لوقف ما وصفوه باستحواذها المستمر على الأنشطة العسكرية وأنشطة الدولة، وسيطرتهم على مناطق مختلفة من اليمن، والاستيلاء على المعدات العسكرية الحكومية.

وقال مراسل بي بي سي في صنعاء إن السفراء طالبوا في بيان جديد لهم الحوثيين بتسليم المعدات والأسلحة الثقيلة العسكرية التي استولوا عليها للدولة.

والمبادرة الخليجية هي اتفاقية سياسية أعلنتها دول الخليج في 3 أبريل 2011 لترتيب انتقال السلطة في اليمن، عقب الاحتجاجات الشعبية التي خرجت ضد الرئيس السابق على عبدالله صالح، وانتهت بتنحي صالح وتسليم السلطة إلى نائبه عبدربه منصور هادي.

وشدد سفراء الدول الخليجية على كل القوى اليمنية بضرورة التنفيذ الكامل لاتفاق السلم والشراكة الموقع في الحادي والعشرين من سبتمبر الماضي بأسرع وقت ممكن وبأعلى قدر من الحكمة، بحسب البيان.

مجلس حكماء

وكان الحوثيون قد أمهلوا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس وزرائه خالد بحّاح 10 أيام لتشكيل الحكومة وهددوا بتشكيل مجلس حكماء لادارة شؤون البلاد في حال عدم الاستجابة الى طلبهم.

جاء هذا الانذار في نهاية اجتماع عقده قادة الحوثيين مع عدد من مشايخ المحافظات اليمنية الجمعة في صنعاء، والذي أقر تشكيل ما سموها بلجان ثورية في كل محافظات البلاد بما فيها المحافظات الجنوبية وتشكيل لجنة من شخصيات شمالية وجنوبية لوضع حلول للقضية الجنوبية.

ويقول مراسلنا في صنعاء عبد الله غراب إن قوى سياسية وصفت قرار الحوثيين تشكيل لجان ثورية ونشرها في كل المحافظات بأنه خطوة تهدف للتغطية على سلبيات انتشار الحوثيين العسكري في بعض المحافظات وإعطاء غطاء لانتشارهم في المحافظات الجنوبية.

إلا أن الحوثيين يقولون إن تلك الخطوة هي من مظاهر استكمال الثورة.

وقال ضيف الله رسام الناطق باسم ما يدعى اتحاد القبائل الشعبي "كل الخيارات مطروحة في حال فشله في تشكيل حكومة".

واضاف "اجتماعنا المقبل سيكون في مقر صنع القرار".

ويعتبر تشكيل الحكومة جزءا من الاتفاق الذي تم التوصل اليه برعاية الامم المتحدة لتسوية الازمة السياسية في اليمن.

وكانت الحركة الحوثية قد بسطت سيطرتها على مناطق واسعة في الدولة بما فيها العاصمة صنعاء التي اقتحمتها يوم 21 سبتمبر/ ايلول الماضي وسط ما وصفه البعض بتواطؤ من بعض وحدات الجيش.

وما زالت الحركة تحاول أن بسط سيطرتها على مزيد من المحافظات والمدن اليمنية بالاستعانة بتحالفات قبلية.

المزيد حول هذه القصة