مقتل ضابط شرطة بارز في هجوم انتحاري في بيجي

مصدر الصورة Reuters
Image caption مصفاة بيجي اكبر مصافي النفط في العراق

قتل ضابط شرطة برتبة لواء واصيب 9 رجال شرطة بجروح في تفجير انتحاري بصهريج وقود ملغوم في بلدة بيجي بمحافظة صلاح الدين وسط العراق.

ووقع الهجوم عند نقطة للتفتيش في الحي الصناعي في بيجي، الذي قال ضباط عراقيون إن القوات الحكومية استردته من قبضة مسلحي "الدولة الاسلامية" منذ نحو اسبوع.

وقال هؤلاء إن الضابط القتيل هو اللواء فيصل احمد وهو احد المشرفين على العملية الامنية التي تستهدف طرد مسلحي "الدولة الاسلامية" من مصفى نفط بيجي اكبر مصافي النفط في العراق.

وقال مسؤولون إن ثلاثة انتحاريين آخرين يقودون شاحنات عسكرية قد اخفقوا في بلوغ اهدافهم.

وجاء التفجير بعد ان قال ضابط عراقي بارز لوكالة فرانس برس للانباء إن القوات الحكومية اصبحت تحكم قبضتها على "اكثر من 70 بالمئة" من بيجي، بما في ذلك الاحياء الواقعة جنوبي وشرقي وشمالي البلدة.

وكانت القوات العراقية قد دخلت بيجي، التي كانت واقعة تحت سيطرة مسلحي "الدولة الاسلامية" منذ عدة شهور، في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي.

المزيد حول هذه القصة