السلطات السعودية "تعتقل" الناشطة الحقوقية سعاد الشمري

سعودية مصدر الصورة AFP
Image caption تمنع السلطات السعودية الاختلاط بين الجنسين

قال نشطاء حقوقيون في السعودية إن السلطات اعتقلت المحامية والناشطة البارزة سعاد الشمري بسبب تعليقات نشرتها على شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي اعتبرت "مسيئة للإسلام".

وتنشط الشمري في مجال الدفاع عن حقوق المرأة السعودية، كما أنها من أوائل المحاميات السعوديات اللواتي سمح لهن بالترافع عن المتهمين أمام المحاكم.

ونشرت الشمري في الآونة الأخيرة صورة تظهر رجلا يقبل يد رجل دين له لحية طويلة.

وعلقت على لحيته قائلة "لاحظوا الغرور والكبرياء على وجهه عندما يجد عبدا يقبل يده".

وقالت في تغريدة أخرى الشهر الماضي إنها وصفت بأنها "فاسقة وكافرة لأنني انتقدت شيوخهم" في إشارة إلى القادة الدينيين أو القبليين.

وذكرت تقارير أنها أحضرت للتحقيق معها بشأن التغريدات المنسوبة إليها والتي وصفت فيها بعض القادة المسلمين بأنهم "منافقون".

وناشدت الشمري في الآونة الأخيرة الملك عبد الله ووزير الداخلية السعودي لإطلاق سراح امرأتين اعتقلتهما الشرطة الدينية لأنهما استقلا سيارة أجرة يقودها رجل.

ولا تسمح السلطات السعودية للنساء بقيادة السيارات.

وترأس الشمري جمعية يطلق عليها "ليبراليون سعوديون"، وذلك بالشراكة مع رائف بدوي الذي حكم عليه في وقت سابق بالسجن عشر سنوات وألف جلدة لإدانته بـ"إهانة الإسلام".

وقالت زوجة بدوي، إنصاف حيدر، "هذه هي التهمة التي توجه إلى كل من يدافع عن حقوق الإنسان".

ويتهم ناشطون الحكومة السعودية بمحاولة سحق المعارضة.

وقالت منظمة العفو الدولية إن السلطات السعودية "حاولت القضاء على الأصوات المنتقدة المطالبة بالإصلاحات السلمية".

المزيد حول هذه القصة