مقتل 12 في قصف بالبراميل المتفجرة في حلب، والامريكيون يغيرون على "جماعة خراسان"

مصدر الصورة AFP
Image caption قتل 12 مدنيا في قصف بالبراميل المتفجرة في حلب

قال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا الخميس إن 12 مدنيا على الاقل، منهم نسوة واطفال، قتلوا في غارة جوية للطيران الحكومي في حلب استخدم فيها البراميل المتفجرة.

وقال المرصد إن الغارة وقعت في حي المواصلات في الجزء الشرقي من المدينة الواقع تحت سيطرة المعارضة.

واضاف المرصد ان حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع.

ويقول المرصد إن السلطات السورية زادت من استخدام هذا السلاح العشوائي في الاسابيع الاخيرة مستغلة انشغال المجتمع الدولي بالحرب ضد تنظيم "الدولة الاسلامية."

"خراسان"

وعلى صعيد آخر، قالت الولايات المتحدة إن طيرانها الحربي نفذ ليلة الاربعاء غارات استهدفت مواقع تابعة لما يطلق الامريكيون عليه تنظيم "جماعة خراسان" المرتبط بتنظيم القاعدة في سوريا.

ويقول الامريكيون إن "جماعة خراسان" هذه تخطط لمهاجمة اهداف في اوروبا والولايات المتحدة.

وجاء في بلاغ عسكري اصدرته القيادة الامريكية الوسطى الخميس "اتخذنا خطوات حاسمة لحماية مصالحنا وتدمير قدرتهم على التصرف."

وجاء في البلاغ ان الغارات التي نفذها الطيران الحربي الامريكي على خمسة اهداف للجماعة قرب بلدة سرمدا السورية القريبة من الحدود التركية "حققت الاهداف المرجوة منها بضرب الارهابيين."

وجاء في البلاغ ايضا ان الغارات استهدفت عربات ومبان ومنشآت لاعداد المتفجرات ومراكز تدريب.

حقل الشاعر

وفي وقت لاحق، اعلن التلفزيون السوري الرسمي ان القوات السورية تمكنت الخميس من استعادة السيطرة على حقل الشاعر الغازي في محافظة حمص من مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" الذين كانوا قد سيطروا عليه الاسبوع الماضي.

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن القوات الحكومية سيطرت على الحقل والمناطق المجاورة له.

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان ما ذهب اليه التلفزيون الرسمي.

وكان الجيش الحكومي قد استعاد السيطرة امس الاربعاء على حقلين آخرين في المحافظة ذاتها.

وكان الجيش السوري وتنظيم "الدولة الاسلامية" قد تبادلا السيطرة على الحقل المذكور اكثر من مرة سابقا.

المزيد حول هذه القصة